العريان اعترف بنقل مساعدات لحركة الجهاد منذ عام 1980(رويترز)
قضت محكمة جزائية أميركية بسجن سامي العريان الأستاذ السابق بجامعة فلوريدا أربع سنوات وتسعة شهور, حيث يجري ترحيله بعد قضاء فترة العقوبة, لإدانته بمساعدة حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية.

وكان القاضي جيمس مودي قاضي المحكمة الجزائية الأميركية قد أمر بحبس العريان 57 شهرا وهي الحد الأقصى للعقوبة، ولكنه قرر أنه قضى 38 شهرا منها بالفعل وسيقضي المدة الباقية وهي 19 شهرا في السجن.

وقد اعتقلت سلطات الأمن الأميركية العريان البالغ من العمر 48 عاما في فبراير/شباط من العام 2003 بتهم تقديم الأموال والمساعدة لجماعة الجهاد المدرجة على ما يعرف بقائمة الإرهاب الأميركية.

وكان العريان قد وقع منتصف أبريل/نيسان الماضي على اعتراف بالتورط في نقل مساعدات لجماعة الجهاد, لإنهاء ما قالت عائلة إنها معاناة متزايدة تتعرض لها, رغم أن المحكمة فشلت على مدى ستة شهور في إثبات أي من التهم الموجهة إليه والتي ضمنت في قائمة تحوي 17 اتهاما.

المصدر : وكالات