جنود سريلانكيون في دورية بشمال شرقي البلاد الذي كان مسرحا لعمليات المتمردين (الفرنسية)


قال مصدر عسكري في سريلانكا إن خمسة أشخاص قتلوا وجرح ثمانية آخرون اليوم الاثنين في انفجار لغم بشمال شرق البلاد يحتمل أن يكون وراءه متمردو نمور التاميل.

ويعتقد أن الهجوم الذي وقع في بلدة ترينكومالي واستخدم فيه المتمردون اللغم كان يستهدف دورية راجلة للبحرية.

وفي تطور آخر قالت البحرية السريلانكية إن وحداتها في مرفأ مقابل لبلدة ترينكومالي تعرضت لهجوم من متمردي التاميل اليوم وإن خمسة من عناصرها أصيبوا خلال تبادل للنيران مع المهاجمين.

وأوضح متحدث باسم البحرية أن المهاجمين فتحوا النار على زروق تابع للبحرية فردت عليهم البحرية دفاعا عن النفس.

وبهذه العمليات التي تصاعدت منذ أواخر العام الماضي وخلفت مئات القتلى في صفوف القوات الحكومية والمتمردين يعود شبح الحرب ليخيم من جديد على البلاد بعد أن شهدت نوعا من الهدوء إثر اتفاق على وقف إطلاق النار عام 2002.

وتشهد سريلانكا منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي نزاعا مسلحا بين القوات الحكومية ونمور تحرير إيلام تاميل الذين يطالبون بحكم ذاتي واسع لشمال شرق سريلانكا حيث توجد غالبية من التاميل في بلد يشكل السنهاليون معظم سكانه. وتسبب النزاع في مقتل أكثر من ستين ألف شخص.

وتشهد جهود الوساطة التي تقودها النرويج نوعا من التعثر بعد أن أجل المتمردون المشاركة في المفاوضات التي كانت مقررة أواخر الشهر الماضي.

المصدر : وكالات