قوات الأمن في الشيشان تتعرض باستمرار لهجمات المقاتلين (رويترز-أرشيف)

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم عندما تعرضوا لهجوم مسلح في الشيشان التي تعيش منذ عدة سنوات على إيقاع مواجهات بين المقاتلين والقوات الشيشانية الموالية لموسكو أو القوات الروسية المنتشرة بالإقليم.

وقالت مصادر أمنية إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار أمس السبت وسط مدينة سيرنوفوسك على سيارة كان يستقلها رجل أمن واثنان من إخوانه وأردوهم قتلى.

وتواجه القوات الروسية التي دخلت إلى الشيشان في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 بهدف وضع حد للسلطة الانفصالية بعد حرب أولى (1994-1996)، حركة مقاومة وتشهد خسائر شبه يومية في هذه الجمهورية في شمال القوقاز.

ورغم ادعاء روسيا بأن "عملية مكافحة الإرهاب" في الشيشان انتهت فإن المواجهات بين المقاتلين والجنود إضافة إلى عمليات خطف واختفاء مدنيين لا تزال متواصلة. وتتهم منظمات غير حكومية مثل هيومن رايتس ووتش القوات الروسية والشيشانية الموالية للروس بأنها وراءها.

وفي حادث آخر قتل ثلاثة أشخاص في روسيا عندما شب حريق في الفندق الذي كانوا يقطنونه بإحدى مدن جيال الأورال.

وقد تمكن رجال الإطفاء من إنقاذ طفلة في السابعة من العمر برميها من الغرفة الواقعة في الطابق الرابع التي اندلعت بها النيران.

كما أخلي نحو 300 من نزلاء الفندق الموجود بمدينة إيكاتينبورغ التي تقع في جبال الأورال، ولم يحدد رجال الإطفاء سبب الحريق.

المصدر : وكالات