صدامات بين شرطة نيبال والمتظاهرين رغم حظر التجول
آخر تحديث: 2006/4/10 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/10 الساعة 00:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/12 هـ

صدامات بين شرطة نيبال والمتظاهرين رغم حظر التجول

المتظاهرون قرروا تحدي حظر التجول (الفرنسية)

اندلعت اليوم الأحد مصادمات جديدة في نيبال بين قوات الشرطة وآلاف المتظاهرين الذين تحدوا قرار حظر التجول ونزلوا إلى الشارع في مسيرات غاضبة تطالب بالديمقراطية.

وقالت مصادر الأحزاب السياسية المعارضة إن الشرطة استخدمت قنابل الغاز وشنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف المتظاهرين.

كما أشار مصدر طبي إلى أن متظاهرة توفيت متأثرة بجروح أصيبت بها أثناء مواجهات السبت، وهي الوفاة الثانية في الصدامات.

وقد تجمع أكثر من 2000 متظاهر في بهاراتبور التي تبعد 220 كلم جنوب غرب العاصمة كتماندو حيث جرح عشرات المتظاهرين, وفقا لمصادر صحفية محلية.

وأعلن المسؤول عن التظاهرات في الحزب الشيوعي في النيبال راجندرا باندي (ماركسي لينيني موحد) إن "الآلاف" تحدوا بدورهم الحظر في كتماندو، وأضاف أن "12 متظاهرا اعتقلوا وجرح عدد مماثل في مواجهات مع الشرطة".

وفي بوها على مقربة من العاصمة، تظاهر نحو 1500 شخص واعتقل 50 منهم حسب الشرطة، فيما أفاد طبيب في مستشفى كتماندو بأن شابا في الـ17 من عمره أصيب بجروح جراء رصاصة مطاطية. من جانبها حذرت السلطات من أن قوات الأمن ستستهدف أي شخص لا يحترم حظر التجول.

ورغم هذه الظروف، تمسك تحالف أحزاب المعارضة السبعة بدعوته إلى التظاهر في العاصمة للمطالبة بعودة الديمقراطية في هذه المملكة الصغيرة.

وتمارس المعارضة الاحتجاج منذ الخميس، حيث بدأت إضرابا عاما احتجاجا على تسلم الملك جيانيندرا السلطة في أول فبراير/ شباط/ 2005، وأدى استمرار التظاهرات إلى مواجهات عدة مع قوى الأمن ومئات الاعتقالات.
المصدر : وكالات