رومانو برودي (البروفسور) يقود ائتلاف اليسار ضد برلسكوني (الفرنسية)

يزخر مسار رومانو برودي الذي ولد يوم 9 أغسطس/آب 1939 في مدينة بولونيا وسط إيطاليا بتجربة غنية على المستويين الأكاديمي والسياسي وبخبرة عالية في مجال تسيير المؤسسات العمومية عززتها مسؤولياته على المستوى الأوروبي.

نال برودي الذي يعرف في إيطاليا بلقب البروفسور درجة الدكتوراه في الحقوق من جامعة ميلانو، كما تابع دراساته الاقتصادية في بريطانيا. ودرس برودي مادة الاقتصاد في الجامعات الإيطالية وفي جامعة هارفارد العريقة بالولايات المتحدة.

وبين عامي 1974 و1978 كان مدير دار النشر "ألميلونو"، ليؤسس سنة 1981 "نومينيزا" وهي مؤسسة بارزة للدارسات الاقتصادية.

انتسب برودي لحزب الديمقراطيين المسحيين اليساري وعين وزيرا للصناعة من نوفمبر/تشرين الثاني 1978 إلى مارس/ آذار 1979.

وفي عام 1995 فار ائتلاف يسار الوسط الملئتم في تحالف "أوليفو" (الزيتون) في الانتخابات وتولى على إثرها رئاسة مجلس الوزراء، وفي عهده تمكنت إيطاليا من الالتحاف بمنطقة العملة الأوروبية الموحدة (اليورو).

بعد سقوط حكومته عام 1998 بسبب سحب أحد أحزاب ائتلافه ثقتها في الحكومة، تولي برودي رئاسة المفوضية الأوروبية من سبتمبر/أيلول 1999 وبقي على رأسها إلى غاية نوفمبر/تشرين الثاني 2004.

ومنذ نهاية 2004 عاد برودي إلى إيطاليا ليقود قطب اليسار في معارضة الحكومة التي يقودها سيلفيو برلسكوني منذ 2001.

وقد نظمت أحزاب يسار الوسط انتخابات أولية اختير بموجبها برودي زعيما للائتلاف لمواجهة برلسكوني في اقتراع 9 أبريل/ نيسان الجاري.

المصدر : الجزيرة