محامو معتقلي غوانتانامو يشكون صعوبة الإجراءات
آخر تحديث: 2006/4/9 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/9 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/11 هـ

محامو معتقلي غوانتانامو يشكون صعوبة الإجراءات

البيروقراطية والإجراءات الأمنية تصعب إجراءات المحامين (الفرنسية-أرشيف)

شكا محامو المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية من ظروف العمل "بالغة الصعوبة" الناجمة عن البيروقراطية والإجراءات الأمنية المعقدة التي تعزل موكليهم عن العالم.
  
وقال كولبي فوكي المحامي العسكري الذي يدافع عن الشاب الكندي عمر أحمد خضر (19 عاما) المتهم بقتل أميركي في أفغانستان "نجد صعوبة كبيرة في القيام بعملنا هنا".
  
وأوضح فوكي أنه خلال إعداده الملف كاد يتشاجر لمقابلة موكله، وذلك لأسباب  بيروقراطية وأمنية ولموقع السجن المعزول على القاعدة البحرية.
  
ولم يلتق المحامي موكله إلا ثلاث مرات قبل جلسات الاستجواب الأولية. وقد أمضى مرة أياما عدة في القاعدة قبل أن ينجح في لقاء المتهم ساعتين.
  
وأضاف فوكي أنه لا يعلق أهمية كبيرة على المحادثات الهاتفية مع موكله لأن السلطات العسكرية تحتفظ بحق التنصت عليها.
  
من جانبه قال نيل ماكغاراهان المحامي المتطوع من بوسطن إن ظروف العمل لا تقل صعوبة بالنسبة إلى المحامين المدنيين.
  
وأضاف أن المحامين قد يحتاجون إلى أشهر قبل أن يقابلوا المتهمين، كما أن الرسائل تضيع أحيانا والعثور على مترجم ورحلة للتوجه إلى القاعدة ليس أمرا سهلا.
  
وقد استؤنفت جلسات الاستماع منذ الثلاثاء الماضي للرد على الانتقادات التي تشكك في شرعية اعتقال نحو 490 سجينا في القاعدة الأميركية.
المصدر : الفرنسية