لقاء ألكسندر ميلينكفيتش وأنجيلا ميركل عبرعن دعم أوروبي للمعارضة (الفرنسية) 

تستعد روسيا البيضاء لاحتفالات مهيبة على النمط السوفياتي تجري غدا لتنصيب الرئيس ألكسندر لوكاشينكو لولاية ثالثة بعد فوزه في الانتخابات التي جرت الشهر الماضي.

وسيجري الاحتفال الذي يشمل عروضا عسكرية في ساحة أكتوبر التي شهدت احتجاجات متواصلة من المعارضة بحجة تزوير الانتخابات.

يأتي ذلك فيما يتوقع أن يفرض وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الاثنين عقوبات ضد المسؤولين البيلاروس إثر هذه الانتخابات.

وسيتبنى هؤلاء خصوصا لائحة من حوالى ثلاثين مسؤولا من روسيا البيضاء سيحظر منحهم تأشيرات دخول إلى الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا السياق واصل زعيم المعارضة الرئيسي ألكسندر ميلينكفيتش جولته الأوروبية لحشد التأييد للمعارضة في البلاد. والتقى ميلينكفيتش في برلين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قبل إجراء محادثات مع مسؤولين سياسيين وبرلمانيين ألمان.

وقال زعيم المعارضة في روسيا البيضاء إنه عبر لألمانيا عن امتنانه للدعم العلني لبلاده لما سماه النضال ضد السلطات الحاكمة في روسيا البيضاء.

وتقول المعارضة إن المئات من نشطائها -ومنهم مرشح الرئاسة الخاسر ألكسندر كوزولين- الذين اعتقلوا أثناء الاحتجاجات على نتائج الانتخابات لازالوا في السجن.

وقال شهود عيان إن معظم المعتقلين نقلوا إلى سجن أوروتشي خارج العاصمة مينسك الذي يديره جهاز استخبارات روسيا البيضاء KGB والذي كان يختفي به نشطاء المعارضة في الأعوام السابقة.

وفاز لوكاشينكو في الانتخابات بـ83% من الأصوات مقابل 6.1% لمنافسه ألكسندر ميلينكفيتش.

المصدر : وكالات