قوة بريطانية خارج سجن بول شارخي قرب العاصمة كابل (الفرنسية-أرشيف)

أصيب جنديان أميركيان ومدني أميركي بجراح وصفت بالبسيطة في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة قرب قاعدة عسكرية في هلمند جنوبي أفغانستان.
 
وقال الجيش الأميركي في بيان له إن الانتحاري قتل في الهجوم الذي وقع على بعد عشرات الأمتار فقط من قاعدة لشغرغار التي تديرها وحدة بريطانية تشرف على الإعداد لنشر قوة بريطانية من 3300 جندي, تقود عمليات حلف شمال الأطلسي الذي وسع مهامه لتشمل جنوب البلاد.
 
وكان قائد شرطة الإقليم عبد الرحمان صابر تحدث في وقت سابق عن جرح جنديين بريطانيين وإلحاق ضرر بسيارة عسكرية بريطاية في الهجوم, لكن الجيش البريطاني قال إن الهجوم وقع قرب قافلة عسكرية أميركية ولم يكن هناك جنود بريطانيون.
 
وقد حذرت لجنة شبه عسكرية بريطانية أمس من أن القوات البريطانية ستواجه وضعا أمنيا متدهورا في الجنوب عندما تكمل انتشارها في يونيو/حزيران القادم.
 
وكان مسلحان –لم تحدد السلطات إن كانا من طالبان أم القاعدة- قتلا أمس في في انفجار لغم أرضي بسيارتهم في منقطة تاني في إقليم خوست شرقي أفغانستان, حسب قائد الشرطة في الإقليم محمد أيوب أيوب, فيما نجا قائد شرطة آخر من هجوم استهدف سيارته, لكن أدى إلى جرح فتاة كانت قيربة من الانفجار.

المصدر : وكالات