ميلوسوفيتش دفن بيوغسلافيا الشهر الماضي (رويترز-أرشيف)

أعلن الادعاء الهولندي أن خبراء التشريح الذين فحصوا جثة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الذي توفي يوم 11 مارس/آذار الماضي، توصلوا إلى أن وفاته كانت طبيعية.

 

وقال مكتب الادعاء في بيان وزع الأربعاء إنه توصل إلى أن سبب الوفاة كان سكتة قلبية ولم يكن هناك سبب آخر، نافيا الشائعات بأن الوفاة كانت جراء عملية تسمم تعرض لها ميلوسوفيتش.

 

يأتي هذا الإعلان عقب شكوك أثارتها رسالة لميلوسوفيتش عشية وفاته وتحدث فيها عن محاولة تسميمه، وكذلك طرح فرضية انتحاره بعد وفاته المفاجئة في زنزانته.

المصدر : وكالات