مقتل وإصابة جنود أتراك بمواجهات جديدة مع الأكراد
آخر تحديث: 2006/4/5 الساعة 22:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/5 الساعة 22:27 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/7 هـ

مقتل وإصابة جنود أتراك بمواجهات جديدة مع الأكراد

رجال أمن أتراك يحاولون السيطرة على أعمال عنف يقوم بها أنصار حزب العمال الكردستاني المتمرد (رويترز)

ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن خمسة جنود أتراك قتلوا وأصيب ستة آخرون في اشتباكات مسلحة مع متمردين أكراد بإقليم جبلي يقع بالقرب من الحدود التركية مع العراق.
 
وأشارت الوكالة إلى أن الجنود طالبوا متمردي حزب العمال الكردستاني بالاستسلام ولكن المتمردين ردوا بإطلاق النار عليهم.
 
وكان الجنود يشاركون في عملية كبيرة تجري في الجبال الواقعة بالقرب من مدينة "سيرناك" من المتمردين، حينما صادفوا مجموعة كبيرة من مليشيات حزب العمال الكردستاني الليلة الماضية.
 
وشهد جنوب شرق الأناضول الذي تسكنه غالبية كردية الأسبوع الماضي اضطرابات دامت أياما عدة إثر تشييع متمردين قتلتهم قوات الأمن التركية.
 
وفي هذا الإطار وقع انفجار سببته قنبلة على الأرجح الأربعاء في حي إسنيورت بإسطنبول، استهدفت الفرع المحلي لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وتسبب في سقوط جريحين حالتهم مستقرة.
 
أردوغان توعد بالقضاء على التمرد وتعهد بالعدالة الاجتماعية (الفرنسية)
وفي وقت سابق أعلن محافظ إسطنبول أن عناصر من الدرك التركي ضبطوا الثلاثاء في مقبرة إسطنبول عشرة كيلوغرامات من المتفجرات البلاستيكية من النوع الذي تستخدمه المجموعات الكردية.
 
وشهدت تركيا الأسبوع الماضي اضطرابات كردية عنيفة أوقعت 15 قتيلا بينهم 12 في  جنوب شرق الأناضول حيث تقيم غالبية كردية وثلاثة في إسطنبول.
 
تصريحات أردوغان
وفي الإطار السياسي شن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان هجوما عنيفا على المتمردين.
 
وقال في أول تعليق له على الأحداث "ظهر هؤلاء الخونة من جديد لأنهم يعلمون أن الأرض بدأت تهتز من تحت أقدامهم لدفنهم في التاريخ، وقال إنها المحاولة الأخيرة".
 
ووعد في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزبه العدالة والتنمية بمزيد من الديمقراطية والحريات، محملا حزب العمال الكردستاني مسؤولية الاضطرابات.
 
وقال أردوغان إنه يتعين على رئيس حزب حركة المجتمع الديمقراطي إذا أراد اللقاء به أن يعلن صراحة أن حزب العمال الكردستاني تنظيم إرهابي ويندد به وبممارساته.
 
ودعا أردوغان كافة الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في تركيا إلى "التوحد والتضامن للتصدي معا لمؤامرات حزب العمال الكردستاني".
 
وقال إنه اعترف بشكل غير مسبوق بوجود مشكلة كردية في تركيا خلال كلمة له في ديار بكر، ولكن الأكراد لم يردوا بشكل إيجابي.
 
كما تعهد بأن تواصل حكومته استثماراتها ومشاريعها التنموية في المناطق الكردية رغم كل هذه الأحداث.
 
واعتبر أن تحسين الظروف المعيشية هناك يساهم في مكافحة ما سماه الإرهاب، قائلا إن الحكومة لن تدع حزب العمال يستغل الفقر المستشري في هذه المناطق.
 
أوجلان يقضي حكما بالسجن مدى الحياة (الفرنسية-أرشيف) 
أوجلان
وفي مساعي طلب إعادة محاكمة الزعيم الكردي المسجون عبدالله أوجلان، رفض مدعيان تركيان في محكمة جنايات بأنقرة طلبا لإعادة محاكمته، مؤكدين أن القوانين المعمول بها لا تتيح محاكمة جديدة.
 
وذكرت وكالة أنباء الأناضول التي أوردت الخبر أن المحكمة التي يتبع لها المدعيان والتي تنظر خصوصا في الجرائم الإرهابية ستتولى البت في القضية.
 
وطلب زعيم حزب العمال الكردستاني في يناير/كانون الثاني إعادة محاكمته بموجب  قرار في هذا الشان أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، لكن محاميه تحدثوا عن معوقات قضائية.
 
وأوجلان الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة ألقي القبض عليه في 1999 في كينيا.
المصدر : وكالات