أرييل شارون يرقد في غيبوبة منذ الرابع من يناير/ كانون الثاني (الفرنسية-أرشيف)
قرر أطباء رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون تأجيل جراحة كان من المقرر إجراؤها له في الدماغ، وذلك بسبب التهاب في جهازه التنفسي.

وقال المتحدث باسم مستشفى هداسا في القدس إن موعد العملية لن يقرر إلا بعد شفاء الالتهاب. لكن الأطباء رجحوا التأجيل ليوم واحد على الأقل بعد مباشرة علاجات بالمضادات الحيوية.

وأوضح المستشفى أن التأخير مجرد إجراء روتيني لا يعكس أي تغيير في الوضع الصحي لشارون (78 عاما)، معتبرا أن هذا الوضع لا يزال "خطيرا لكنه مستقر".

وكانت العملية الجراحية مقررة لإعادة قسم من الجمجمة أزيل خلال عملية سابقة أجريت لشارون بعد تعرضه لجلطة دماغية في الرابع من يناير/ كانون الثاني.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" كتبت الاثنين أن الحكومة الإسرائيلية ستعلن عدم أهلية شارون لممارسة مهامه وتعيين إيهود أولمرت رئيسا للحكومة المنتهية ولايتها خلال اجتماعها المقبل الأحد.

وذكرت الصحيفة أن هذا القرار لن يصبح نافذا إلا في 14 أبريل/ نيسان عند انتهاء المهلة الشرعية المحددة بـ100 يوم بموجب القانون لإعلان عدم أهلية شارون إذا لم يخرج في هذه الأثناء من غيبوبته العميقة.

وهذا القرار لن يكون له سوى طابع شكلي، إذ يمارس أولمرت بصفته رئيس وزراء بالوكالة كل صلاحيات شارون.

ويتزعم أولمرت حزب كاديما (وسط) الذي أسسه شارون وفاز في الانتخابات التشريعية في 28 مارس/ آذار، ومن المتوقع أن يكلفه الرئيس موشيه كتساف تشكيل الحكومة الائتلافية المقبلة.

وأعلنت رئاسة الحكومة الخميس الماضي أن أغراض شارون الشخصية ستنقل من مقره الرسمي في القدس الذي سينتقل إليه خلفه إيهود أولمرت قريبا. وستنقل أغراض شارون إلى مزرعته في صحراء النقب (جنوب).

المصدر : وكالات