أولمرت ينجح في تشكيل ائتلاف حكومي بإسرائيل
آخر تحديث: 2006/5/1 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/1 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/3 هـ

أولمرت ينجح في تشكيل ائتلاف حكومي بإسرائيل

إيهود أولمرت في طريقه لتطبيق الانسحاب الأحادي من الضفة (الفرنسية)

تمكن رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف إيهود أولمرت من تشكيل ائتلاف يتمتع بأغلبية برلمانية بعد موافقة حزب شاس المتشدد على الانضمام إليه. وكان قد انضم للائتلاف بالإضافة إلى كاديما حزبا العمل والمتقاعدين.
 
وتوصل شاس إلى الاتفاق بعد أن أقره مجلس الحاخامين في اجتماع عقد في وقت متأخر من مساء الأحد. ومن المتوقع أن يحصل الحزب المتشدد على أربع حقائب وزارية.
 
وبموافقة شاس على المشاركة بالحكومة الائتلافية فإن أولمرت سيحظى بـ67% من مقاعد البرلمان البالغة 120 مقعدا, وهي أغلبية تمكنه من تطبيق عملية الانسحاب من المستوطنات المعزولة بالضفة الغربية من جانب واحد.
 
لائحة بيرتس
ويأتي ذلك في وقت وافقت فيه اللجنة المركزية بحزب العمل على لائحة وزرائه بالحكومة المقبلة التي وضعها زعيم الحزب عمير بيرتس, والتي بموجبها يتولى العمل سبع وزارات بينها الدفاع التي ستؤول إلى بيرتس ووزارتان من غير حقيبة.
 
وقالت الإذاعتان العامة والعسكرية إن 667 عضوا صوتوا لصالح خيارات بيرتس خلال اقتراع سري للجنة المركزية, فيما صوت نحو 633 ضده من إجمالي 1300 شخص أدلوا بأصواتهم.
 
حملة
"
قادة بالعمل اتهموا بيرتس بالتنازل عن المبادئ الاجتماعية والاقتصادية التي طالب بها الحزب خلال حملته الانتخابية من أجل وزارات من دون حقائب
"
وشن مسؤولون بالحزب بينهم ضباط سابقون من أبرزهم النائبان ماتان فيلناي وعامي أيالون -القائد السابق للبحرية الإسرائيلية وجهاز الأمن الداخلي- حملة اتهامات ضد بيرتس بعد أن كانا يأملان بالحصول على حقيبة وزارية.
 
واتهم أيالون زعيم الحزب بالتنازل عن المبادئ الاجتماعية والاقتصادية التي طالب بها العمل خلال حملته الانتخابية من أجل وزارات من دون حقائب, مشيرا إلى أن بيرتس اختار "السياسة للسياسة والصفقات".
 
انقلاب
بالمقابل رد بيرتس على هجمات منتقديه قائلا "لدى وضعي لائحة الوزراء تحملت مسؤولية, لأنه لا سلطة من دون مسؤولية". وأضاف أن "الانقلاب غير المسبوق الحاصل داخل الحزب اليوم هو أن جنرالا من الجبهة الاجتماعية سيتولى منصب وزير الدفاع, فيما الجنرالات يتوقون إلى الاهتمام بالمسائل الاجتماعية".
 
ودعا بيرتس أعضاء حزبه للدخول إلى الحكومة موحدين لا منقسمين, وأن يتم التوقف عن النظر إلى أن ما وصفه بأن الحزب يقضي على قادته.
 
وكان حزبا كاديما والعمل اتفقا الأسبوع الماضي على أن يحصل كاديما على 11 حقيبة من ضمنها وزارتا المالية والخارجية فيما يتولى العمل سبعة مناصب.
المصدر : وكالات