قانون الهجرة غير الشرعية يشق المشرعين الأميركيين
آخر تحديث: 2006/4/3 الساعة 05:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/3 الساعة 05:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/5 هـ

قانون الهجرة غير الشرعية يشق المشرعين الأميركيين

مظاهرة نيويورك كانت الأكبر في سياق الاحتجاجات على مشروع القانون (رويترز)

تصاعد الجدل داخل هيئات الكونغرس الأميركي حول مشروع قانون يسمح بتشريع وضعية المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة والسماح لهم بالعمل تمهيدا للحصول على حق المواطنة.

ويبحث مجلس النواب مشروع قانون يدعو إلى تعزيز إجراءات الأمن على الحدود مع المكسيك وإنشاء برنامج مؤقت "للعمال الزائرين" يسمح لنحو 11 مليونا من المهاجرين غير الشرعيين الموجودين في الولايات المتحدة بالعمل والحصول لاحقا على الجنسية.

معارضو المشروع
وقال العضو الديمقراطي في مجلس الشيوخ عن ولاية إيلينوي ريتشارد ديربن -تعليقا على الموضوع خلال مقابلة متلفزة- إن هنالك "هوة بين مجلس النواب ومجلس الشيوخ" بشأن الموضوع.

يشار إلى أن القضية اتخذت أهمية مضاعفة على خلفية التحضير لانتخابات الكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل وهو ما أربك الرئيس جورج بوش الذي يرغب في موافقة الكونغرس على مشروع "العمال الزائرين" الذي يواجه معارضة قوية داخل حزبه الجمهوري.

كما أن مجلس النواب مرر في ديسمبر/كانون الأول الماضي سلسلة إجراءات تشمل تعريف المقيمين غير الشرعيين وتسمح بإقامة سياج بطول 700 ميل على الحدود مع المكسيك للحيلولة دون تدفق المهاجرين.

بوش يساند فكرة السماح للعمال غير الشرعيين بتسوية أوضاعهم (الفرنسية)
ويعارض ديربن وعدد من أعضاء الكونغرس الديمقراطيين برنامج "العمال الزائرين" اتجاه مجلس النواب لإجازة القانون مؤكدا أن "رغبة مجلس النواب في هذا الصدد غير مقبولة".

وفي السياق يعتبر مشرعون بارزون من الحزب الجمهوري أن برنامج "العمال الزائرين" يتناقض مع الأهداف الراهنة للتشريعات الهادفة إلى تقوية أمن الحدود.

تشجيع التسلل
ويقول عضو الكونغرس عن الحزب الجمهوري عن ولاية وسكينسون جيمس سينسربينر "إذا لم نؤمن الحدود فإن برنامج العمال الزائرين سيشجع مزيدا من الناس على دخول البلاد بصورة غير مشروعة".

من جهته قال العضو الجمهوري في الكونغرس من ولاية فرجينيا والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة عام 2008 جورج ألن -في رد على الرئيس بوش- إن التشريع الجديد يجب أن يركز على أمن الحدود وينهي الجدل حول برنامج "العمال الزائرين".

يشار إلى أن الرئيس بوش يساند فكرة السماح للعمال غير الشرعيين بتسوية أوضاعهم خلال قيامهم بأعمالهم وهو ما لا يريده الأميركيون. ويفضل الرئيس مشروع قانون شامل بشأن الهجرة فيما يفضل أعضاء الحزب الجمهوري مشروعا محدودا يتناول قضية أمن الحدود.

ويثير مشروع القانون المعروض على مجلس النواب قلق الجماعات الناطقة بالإسبانية ويواجه كذلك اعتراضات غرفة التجارة الأميركية والكنيسة الكاثوليكية.

ونظم آلاف المهاجرين من أصول أميركية لاتينية وأنصارهم الأسبوع الماضي مظاهرات حاشدة في نيويورك ضد القانون، رافعين أعلام الدول التي يتحدرون منها وذلك في سياق سلسلة مظاهرات احتجاج نظمت في أرجاء البلاد.

المصدر : رويترز