بريطانيا تنشئ وكالة أمنية شبيهة بمكتب التحقيقات الأميركي
آخر تحديث: 2006/4/3 الساعة 09:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/3 الساعة 09:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/5 هـ

بريطانيا تنشئ وكالة أمنية شبيهة بمكتب التحقيقات الأميركي

الوكالة الجديدة ستكافح الجريمة واستغلال الأطفال جنسيا (رويترز-أرشيف)
قررت الحكومة البريطانية اليوم الاثنين إنشاء هيئة جديدة لمكافحة الإجرام على غرار مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي في مسعى لمكافحة عصابات الجريمة المنظمة.

وستتولى "هيئة الجرائم المنظمة الخطيرة" المعروفة اختصارا بـ "SOCA" من خلال الطواقم المكونة من خمسة آلاف شخص التعامل مع مهربي المخدرات والبشر وشبكات الاستغلال الجنسي للأطفال وكبار المزورين.

وستمنح الهيئة الجديدة صلاحيات كاستخدام أدلة من أشرطة التنصت ومساومة الشهود إضافة إلى برنامج ضخم يهدف إلى حماية الشهود.

ويقول رئيس الهيئة سير ستيفن لاندر -الذي كان رئيسا للاستخبارات الداخلية البريطانية- إن واحدا من أهداف وكالته التركيز على عصابات تهريب البشر الذين تسببوا بغرق عدد من الصينيين في منطقة موريكامب باي العام الماضي.

وأضاف أن الهيئة الجديدة ستركز أيضا على المجرمين المنخرطين في عمليات تهريب النساء من دول شرق أوروبا إلى بريطانيا حيث يجبرونهن على العمل في الدعارة.

وأبلغ مدير عام الهيئة بل هيوز صحيفة صنداي تلغراف أن "هدفنا هو تشتيت العصابات الإجرامية وتخفيف الضرر الذي يوقعونه في المملكة المتحدة".

وتشير التقديرات إلى أن الأموال التي تجنيها هيئات الجريمة المنظمة في بريطانيا تصل إلى 40 مليار جنيه إسترليني أي ما يوازي (73.23 مليار دولار).

ويقول هيوز إن سوق المخدرات يدر على العصابات نحو 7 مليارات جنيه فيما يصل عائد عمليات تهريب البشر إلى مليار جنيه.

في السياق أفادت الشرطة البريطانية الشهر الماضي بأن عدد عصابات الجريمة المنظمة في لندن وحدها يصل إلى 170 تضم في عضويتها أشخاصا من 24 جنسية مختلفة.

يشار إلى أن "ٍSOCA" ستوحد العمليات التي كانت في السابق تقوم بها فرقة الجريمة المحلية والاستخبارات الوطنية حول الجرائم وبعض هيئات الهجرة والجمارك.

المصدر : رويترز