14 قتيلا في مواجهات متفرقة جنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2006/4/30 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/30 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/2 هـ

14 قتيلا في مواجهات متفرقة جنوب أفغانستان

انتشار القوات الكندية بجنوب أفغانستان لم يضع حدا لنشاط طالبان (الفرنسية)  

قتل 11 عنصرا من حركة طالبان وثلاثة من الشرطة الأفغانية خلال معارك متفرقة وقعت بولاية قندهار في جنوب أفغانستان الذي يشهد عمليات تمشيط واسعة من جانب القوات الدولية والجيش الأفغاني.

وأعلن حاكم قندهار أسد الله خالد في مؤتمر صحفي أن هذه العملية التي تجريها الشرطة والجيش الأفغاني والتحالف منذ عدة أيام في إقليمي زاراي وبنجواي، أسفرت أيضا عن اعتقال 12 من عناصر طالبان.

وقد شهدت الأسابيع القليلة الماضية تصاعدا للاشتباكات بين مقاتلي طالبان وقوات الأمن في ولايات الجنوب الأفغاني التي تعتبر أكثر المناطق خطورة في البلاد, رغم التعزيزات العسكرية المتزايدة لقوات التحالف.

وقد نشر الكنديون 2300 جندي في ولاية قندهار في حين بدأ البريطانيون بنشر نحو 3300 عنصر في ولاية هلمند المجاورة.

الرهينة الهندي
على صعيد آخر هددت حركة طالبان بقتل مهندس هندي خطفه مقاتلوها في جنوب أفغانستان إذا لم تتعهد الشركات الهندية والمواطنون الهنود بمغادرة البلاد خلال 24 ساعة.

وقال يوسف حمدي الذي يقدم نفسه كمتحدث باسم طالبان إن مجلس قادة الحركة خلص إلى أن المهندس الهندي الذي يعمل في روشان (ثاني أكبر شركة أفغانية في مجال الاتصالات اللاسلكية) جاء إلى أفغانستان في ظل الأميركيين وهو "مهندس لكنه جاسوس للأميركيين".

وقالت قوات الأمن الأفغانية في وقت سابق السبت إنها بدأت عملية البحث عن الموظف الهندي في مناطق تشير تقارير من أجهزة المخابرات إلى أنه قد يكون موجودا فيها. وخطف الموظف وسائقه بعد أن أوقف مسلحون سيارتهما على طريق رئيسي في إقليم زابل.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: