باكستان تفرج عن خبير نووي قريب من خان
آخر تحديث: 2006/4/30 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/30 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/2 هـ

باكستان تفرج عن خبير نووي قريب من خان

فاروق أحمد (الفرنسية-أرشيف)
أفرجت السلطات الباكستانية عن عالم بارز احتجز عام 2003 بتهمة مساعدة رئيسه عبد القدير خان بتقديم أجهزة وخبرات نووية إلى ليبيا وكوريا الشمالية وإيران.
 
وقال عاصم فاروق ابن العالم النووي فاروق أحمد لصحيفة "ديلي تايمز" إن والده عاد إلى منزله الخميس الماضي بعد 30 شهرا من الاستجواب. وشددت الحراسة الأمنية على منزل أحمد ولم يسمح له بلقاء أحد.
 
وذكرت تقارير أن أحمد وزملاءه من العلماء النوويين الذين أطلق سراحهم في وقت سابق تعهدوا بعدم الإفصاح عن أي معلومات بشأن جلسات الاستجواب التي جرت في مناطق غير معلومة.
 
وألقت أجهزة الأمن القبض على فاروق أحمد الذي كان يعمل مديرا عاما للمشتريات بمعامل كاهوتا للأبحاث -المنشأة النووية الرئيسية في باكستان- وذلك يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2003 مع اثنين من زملائه.
 
وجاءت عملية القبض بعد أن كشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبلها بشهر أن علماء باكستانيين يشاركون في بيع تكنولوجيا نووية في السوق السوداء.
 
وكان خان قد أقر في فبراير/شباط 2004 بأنه صدر بشكل غير شرعي تكنولوجيا نووية لمصلحة إيران وكوريا الشمالية وليبيا بعد تحقيق حكومي في عملية حظر الانتشار النووي.
المصدر : الألمانية