المتظاهرون طالبوا بسحب فوري للقوات الأميركية من العراق (الفرنسية)  

تظاهر آلاف الأشخاص في نيويورك للمطالبة بالانسحاب الفوري للقوات الأميركية من العراق، وأعلنوا رغبتهم في مواصلة هذه الحملة حتى الانتخابات التشريعية الأميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وسارت في مقدمة التظاهرة شخصيات مثل القس جيسي جاكسون والممثلة سوزان ساراندون ورئيسة حركة مناهضة الحرب سيندي شيهان.

ونظم التظاهرة ائتلاف واسع من المنظمات التي تمثل مختلف مجموعات الضغط من النقابات والمحاربين القدامى وأنصار البيئة وناشطين في مجال حقوق الإنسان.

وقالت لسلي كاغان من حركة "موحدون للسلام والعدل" التي نسقت التظاهرة "جئنا إلى هنا لنقول للبيت الأبيض والكونغرس إن عليهما وقف الحرب الآن والقيام بسحب  قواتنا ووقف النيل من حقوقنا المدنية هنا".

وقد تولت قوات أمنية كبيرة مراقبة سير التظاهرة التي توجهت عبر شوارع مانهاتن إلى مقر البلدية. وقال قائد شرطة نيويورك ريموند كيلي "إن الهدف الوحيد هو تسهيل هذه المسيرة".

يشار في هذا الصدد إلى أن تنظيم المسيرة جاء فيما ارتفع إلى 2399 عدد القتلى في صفوف الجنود الأميركيين منذ بدء الحرب على العراق.

المصدر : وكالات