سجن بلاهاي يوجد فيه كبار المتهمين بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة (رويترز-أرشيف)

بدأت في لاهاي محاكمة ستة من الساسة والعسكريين الكروات بتهم ممارسة الإبادة الجماعية ضد المسلمين خلال الحرب البوسنية بين 1992 و1995, والتطهير العرقي لإنشاء "كرواتيا الكبرى".
 
وتعتبر المحاكمة الأكبر من نوعها من حيث العدد منذ بدأت المحكمة الخاصة بيوغسلافيا أشغالها, ويتوقع أن تستمر الجلسات سنة كاملة, حسب ناطق باسم المحكمة.
 
والمتهمون هم يادرانكو برلتش رئيس وزراء الدولة التي أعلنها كروات البوسنة من جانب واحد في 1993 ووزير دفاعه برونو ستويتش وسلوبودان برالياك وميليفوي بتكوفيتش اللذين توليا قيادة المليشيا الكرواتية، وفالنتين كوريتش قائد الشرطة العسكرية وبريسيلاف بوسيتش قائد معسرات اعتقال مسلمي البوسنة.
 
ويواجه المتهمون الذين دفعوا ببراءتهم 26 تهمة بينها الإبادة الجماعية والترحيل القسري والاغتصاب, والحبس في ظروف غير إنسانية, والتعذيب.
 
كرواتيا الكبرى
وفي معرض مرافعته ذكر المدعي العام كينيث سكوت بخطط الرئيس الكرواتي الأسبق فرانيو تودمان -المتوفى في 1999- لإنشاء "كرواتيا الكبرى", وبخطابه في 1991 حتى قبل اندلاع الحرب "لقد حان الوقت لجمع الشعب الكرواتي في أوسع حدود ممكنة".
 
وقد نقل الستة إلى لاهاي الاثنين الماضي بعد أن سمح لهم بالبقاء في منازلهم في العاصمة الكرواتية زغرب في انتظار المحاكمة, منذ تسليم أنفسهم طواعية قبل عامين.

المصدر : وكالات