صدامات عنيفة اندلعت لدى محاولة الاقتراب من القصر الملكي (الفرنسية)

دعت الولايات المتحدة عائلات دبلوماسييها العاملين وبعض الموظفين إلى مغادرة نيبال التي تشهد منذ أكثر من أسبوعين مظاهرات عنيفة ضد نظام الملك غيانيندرا.

وقالت السفارة الأميركية في كتماندو في بيان إنه "طلب من عائلات الدبلوماسيين العاملين والموظفين غير الأساسيين مغادرة نيبال في أسرع وقت ممكن".

وقتل 14 شخصا على الأقل وجرح مئات آخرون برصاص قوات الأمن منذ بداية المظاهرات التي حاولت الاقتراب من القصر الملكي.

وقد تحدى آلاف المتظاهرين الغاضبين في نيبال حظر التجول المفروض على العاصمة لليوم الخامس على التوالي, ونظموا مزيدا من الاحتجاجات المناهضة للملك غيانيندرا.

وأسفرت المواجهات التي وقعت ظهر اليوم بضواحي العاصمة كتماندو عن إصابة سبعة متظاهرين على الأقل.

وكان التحالف الذي يضم الأحزاب السياسية الرئيسية السبعة في نيبال قد رفض اقتراح الملك غيانيندرا بإحلال ديمقراطية, وقال في بيان مشترك إن الإعلان الملكي لم ينجح في الرد على مطالب التحالف بخارطة طريق لعودة الديمقراطية إلى البلاد.

هجوم المتمردين
من جهة أخرى اقتحم مئات المتمردين الماويين بلدة في شرق نيبال واشتبكوا في معركة مسلحة استمرت ست ساعات مع قوات الأمن, أسفرت عن مقتل خمسة من المهاجمين وجندي حكومي.

وقالت مصادر عسكرية حكومية إن الاتصالات قطعت مع بلدة تشوتارا الواقعة على بعد نحو100 كيلومتر شرقي العاصمة كتماندو ولم يعرف أي شيء عن عدد القتلى أو الجرحى. 

المصدر : وكالات