تركيا تبرر إرسال تعزيزات لجنوب البلاد دون الإفصاح عنها
آخر تحديث: 2006/4/24 الساعة 12:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/24 الساعة 12:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/26 هـ

تركيا تبرر إرسال تعزيزات لجنوب البلاد دون الإفصاح عنها

لم يفصح قائد الجيش عن حجم التعزيزات المرسلة إلى جنوب شرق البلاد المضطرب (رويترز-أرشيف)

برر قائد الجيش التركي الجنرال حلمي أوزكوك إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة أخيرا إلى جنوب شرق تركيا حيث كثف المتمردون الأكراد عملياتهم.

وقال أوزكوك إن هذه التعزيزات عادية وإن قيادة الجيش ترسل باستمرار مثل هذه الحشود إلى المنطقة. ورفض الجنرال أوزكوك الإفصاح عن حجم التعزيزات وانتقد الصحف لأنها تحدثت عن هذا الموضوع.

وكانت بعض الصحف التركية ذكرت الأسبوع الماضي أنه تم إرسال عشرة آلاف جندي إلى جنوب شرق تركيا لتعزيز العمليات ضد المتمردين الأكراد الذين يتسللون إلى المنطقة انطلاقا من شمال العراق.

اعتقالات
وفي سياق متصل، اعتقلت السلطات التركية ستة أشخاص في غازيانتب جنوب شرق البلاد في إطار التحقيق في نشاط تنظيم القاعدة، حسب ما أفادت به وكالة أنباء الأناضول.

ودهمت الشرطة منازل المشتبه فيهم الذين قالت إن أحدهم -وهو أجنبي يدعى فهد عبد الرحمن الجكمك- سافر إلى باكستان وأفغانستان لحساب القاعدة.

ولم توضح الوكالة التي استندت إلى مصادر في الشرطة جنسية الجكمك أو هوية باقي المعتقلين، مشيرة إلى أنهم كانوا يعدون لتنفيذ اعتداءات دون أي إيضاحات أخرى.

كما عثرت الشرطة على جوازات سفر أجنبية وبطاقات هوية بأسماء مختلفة وتجري تحريات لتحليل محتوى جهاز كمبيوتر عثر عليه في أحد المساكن.

واستنادا إلى القناة الإخبارية التركية "أن.تي.في" فإن العملية جرت بمساعدة أجهزة استخبارات أجنبية، وجاءت إثر تحقيق بشأن الاعتداءات التي تبنتها خلية تركية تابعة للقاعدة عام 2003 في إسطنبول.

وغازيانتب -وهي أكبر مدن تركيا وتضم 12 مليون نسمة- شهدت تفجيرين بسيارتين ملغومتين استهدفا معبدين يهوديين في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2003، وأعقبتهما بعد خمسة أيام اعتداءات على القنصلية البريطانية وبنك بريطاني أوقعت 63 قتيلا ومئات الجرحى.

المصدر : الفرنسية