الجيش الكندي يتهم طالبان بقتل أربعة من جنوده
آخر تحديث: 2006/4/23 الساعة 06:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/23 الساعة 06:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/25 هـ

الجيش الكندي يتهم طالبان بقتل أربعة من جنوده

جنود أفغان يفحصون موقع الانفجار الذي قتل فيه الجنود الكنديون (رويترز)

اعترف الجيش الكندي بأن مقاتلين من حركة طالبان الأفغانية  شنوا هجوما أدى لمقتل أربعة من جنوده السبت في قرية غمبوث (40 كلم) بولاية قندهار جنوب أفغانستان.
 
وقال الرائد كونتين أنيس "إننا متأكدون أن طالبان هم الذين قاموا بهذا الهجوم عبر لغم أرضي زرعوه على جانب الطريق الذي أدى لمقتل الأربعة وتحطم العربة المصفحة التي كانوا يستقلونها".
 
وقد تبنى متحدث باسم حركة طالبان الهجوم وقال إن القنبلة فجرت عن بعد. وبمقتل الأربعة يرتفع عدد الجنود الكنديين الذين قتلوا في أفغانستان منذ 2002 إلى 16 عسكريا.
 
وأقام الجنود الكنديون البالغ عددهم 2200 نوعا من قاعدة صغيرة متقدمة في ولاية قندهار للمساعدة  على إرساء الاستقرار فيها وملاحقة عناصر طالبان وتنظيم القاعدة.
 
"
الرئيس الأفغاني حامد كرزاي حمل من سماهم المقاتلين الأجانب أعداء أفغانستان مسؤولية مقتل الجنود الكنديين، وقال في  إن الأفغان لايقتلون الناس الأبرياء.
"
مقاتلون أجانب
ولكن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي حمل من سماهم المقاتلين الأجانب أعداء أفغانستان مسؤولية مقتل الجنود الكنديين، وقال إن الأفغان لا يقتلون الناس الأبرياء.

وفي أوتاوا، أشاد رئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر بالعسكريين الأربعة. وقال  في بيان إن "العريف ماتيو دينينغ والمدفعي ميليس مانسيل والملازم وليام تورنر  وجنديا رابعا لم يكشف عن هويته بطلب من عائلته قضوا في خدمة وطنهم".
 
وبدوره قدم الرئيس الأميركي جورج بوش تعازيه إلى هاربر وعائلات الجنود. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان في بيان إن الرئيس بوش اتصل بهاربر وقدم تعازيه بعد "خسارة  أربعة جنود كنديين في أفغانستان".
المصدر : وكالات