وفد أفريقي إلى تشاد للتحقيق وتقييم الوضع السياسي
آخر تحديث: 2006/4/20 الساعة 08:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/20 الساعة 08:13 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/22 هـ

وفد أفريقي إلى تشاد للتحقيق وتقييم الوضع السياسي

تقييم الوضع السياسي والأمني في تشاد يتصدر أولويات الوفد الأفريقي (الفرنسية)

يصل إلى تشاد غدا الجمعة وفد من الاتحاد الأفريقي للتحقيق في الاتهامات التي وجهتها نجامينا إلى السودان بشأن دعم التمرد, وتقويم الوضع السياسي في البلاد.
 
وقال نائب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي باتريك مازيماكا إن مهمة الوفد ستستمر أربعة أيام, تهدف للاطلاع على الأدلة التي يمكن أن تقدمها تشاد عن "اتهامات باجتياح سوداني وتقويم الوضع السياسي في تشاد".
 
وأكد المسؤول الأفريقي أنه "يريد معلومات  ملموسة, مشيرا إلى أن الوفد سيقدم بعد ذلك تقريرا إلى مجلس السلام والأمن للاتفاق على الخطوات الواجب اتخاذها.
 
وسيلتقي الوفد المؤلف من ستة موظفين من دائرتي السلام والأمن والشؤون الخارجية في الاتحاد الأفريقي، الرئيس التشادي إدريس ديبي ومختلف القوى السياسية التشادية.
 
ديبي اتهم السودان بدعم المتمردين
(رويترز-أرشيف)
الموقف الدولي
من جهة أخرى رفض وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي استقبال وفد من متمردي تشاد لبحث دور القوات الفرنسية في بلادهم.
 
وقال متحدث باسم الوزارة إن جدول أعمال الوزير لا يتضمن استقبال ممثلين عن حركات تسعى إلى "الاستيلاء على السلطة بالقوة".
 
وشكل متمردو تشاد ما يسمى بالمقاومة الموحدة التي تضم الحركة من أجل الديمقراطية والعدالة والجبهة الموحدة للتغيير, وأصدروا بيانا يطلب تفسيرات لدور القوات الفرنسية في إحباط الهجوم على العاصمة التشادية نجامينا قبل أيام.
 
وأكدت باريس التي تنشر نحو 1200 جندي في تشاد أنها قدمت فقط معلومات لحكومة الرئيس ديبي عن مواقع المتمردين، ونقلت بعض القوات الحكومية والمؤن إلى جنوب البلاد.
 
من جانبه توقع المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة جان مارك دولاسابلير أن يحث مجلس الأمن الدولي تشاد والسودان على الالتزام باتفاق طرابلس الذي يتضمن عدم استضافة أي من الدولتين للمتمردين من الدولة الأخرى.
 
وأكد السفير أن المجلس يتجه إلى إصدار بيان قدمته إليه دول أفريقية ينص على أنه "من غير المقبول في القرن الحادي والعشرين أن يقوم أحد بانتزاع السلطة بالقوة"، في إشارة إلى محاولة متمردي تشاد الإطاحة بحكم الرئيس إدريس ديبي.
المصدر : وكالات