صربيا أقرت أن ملاديتش ظل حتى 2002 يحظى بحماية الجيش (رويترز-أرشيف)

أوقفت السلطات الصربية أحد مساعدي الجنرال الصربي الملاحق بتهم جرائم حرب راتكو ملاديتش, قبل عشرة أيام من نهاية مهلة الاتحاد الأوروبي.

وقد أوقف ستانكو ريستيتش وهو عقيد في سلاح الجو سابقا وابنه بريدراغ بتهم مساعدة ملاديتش في الهروب من العدالة, حسب محاميه ميلومير ساليتش الذي رفض إعطاء تفاصيل عن العملية, قائلا إن السلطات تعتبرها "قضية أمن وطني".

وكانت صحيفة "بليك" أول من كشف الخبر, واعتبرت اعتقال ريستيتش مؤشرا على أن الخناق بدأ يضيق على ملاديتش بعد أن "كثفت الاستخبارات الصربية والأجنبية البحث عنه".

وقد حدد الاتحاد الأوروبي الثلاثين من الشهر الجاري آخر أجل لتسليم ملاديتش وإلا أوقف محادثات الشراكة معها.

ورفضت صربيا اتهامات بأنها تتستر على مكان تواجد ملاديتش، لكنها أقرت بأنه ظل حتى 2002 في حماية الجيش كما استمر في تلقي دعم منه حتى ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتطلب محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا سابقا ملاديتش على دوره المزعوم في الحرب البوسنية بين 1992 و1995, خاصة في حصار سراييفو الذي أودى بحياة عشرة آلاف شخص, ومجزرة سربرينيتشا حيث قتل ثمانية آلاف مسلم.

المصدر : وكالات