إيران مستعدة للدفاع عن نفسها وتبحث نوويها بروسيا
آخر تحديث: 2006/4/21 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/21 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/23 هـ

إيران مستعدة للدفاع عن نفسها وتبحث نوويها بروسيا

إيران أكدت مرارا أنها قادرة على الرد على الهجمات الخارجية (الفرنسية-أرشيف)


قالت إيران إنها مستعدة للرد على أي هجوم خارجي يستهدفها في الوقت الراهن على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.

وقال رئيس أركان الجيش الإيراني الجنرال عبد الرحيم موسوي إن بلاده "ستتصدى بقوة للمعتدين عليها أيا كانت هويتهم وموقعهم"، مؤكدا أن المعتدين لن ينسوا عواقب أي عدوان على إيران.

وتأتي هذه التصريحات بعد نحو 24 ساعة على تلويح واشنطن مجددا بإمكانية اللجوء للخيار العسكري لإيقاف برنامج إيران النووي إذا ما فشلت الجهود الدبلوماسية.

جاء ذلك على لسان وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس التي أكدت أنه إذا تعذر التوصل إلى تسوية في إطار الأمم المتحدة، فإن الولايات المتحدة "قادرة تماما إذا تطلب الوضع ذلك، على التدخل عسكريا وحدها أو مع تحالف دولي".

في مقابل ذلك ترفض روسيا اللجوء إلى القوة لحل الأزمة التي يثيرها البرنامج النووي الإيراني، وتؤكد في نفس الوقت أنها "لن تشارك بقواتها مع أي جانب" في حال حصول تدخل عسكري.

كما ترفض باكستان استعمال القوة ضد جارتها إيران. وبدوره عبر الرئيس الفرنسي جاك شيراك أثناء زيارته مصر أمس عن رفضه لأي عمل عسكري ضد إيران ودعا إلى حل الأزمة مع طهران بالطرق الدبلوماسية.



رايس تلمح مرة أخرى لإمكانية اللجوء إلى القوة ضد النووي الإيراني (رويترز)

مباحثات بموسكو
في غضون ذلك يجري وفد إيراني محادثات في موسكو مع مسؤولين روس حول الأزمة التي يثيرها ملف طهران النووي. وكان الوفد الإيراني أجرى أمس لقاء مفاجئا مع دبلوماسيين كبار في الترويكا الأوروبية (ألمانيا وبريطانيا وفرنسا).

وكان ممثلو الدول الخمس الكبرى في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا قد عقدوا اجتماعا في موسكو خصص لبحث الملف النووي الإيراني دون أن يخرجوا بنتيجة عملية.

وقد رفضت روسيا اليوم بشكل ضمني طلب الولايات المتحدة وقف تعاونها النووي مع إيران المتمثل أساسا في بناء محطة مفاعل بوشهر جنوبي البلاد.

وعللت موسكو رفضها وقف بناء المفاعل بكونه لا يهدد نظام منع الانتشار النووي. جاء هذا الرفض على لسان المسؤول في القطاع النووي الروسي سيرغي كيرينكو. وإلى جانب روسيا ترفض الصين أيضا وقف تعاونها النووي مع طهران.

وتقول روسيا إنها ستحدد موقفها من البرنامج النووي الإيراني وفقا لمضمون تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي يتوقع أن يقدمه إلى مجلس الأمن الدولي قبل نهاية الشهر الجاري.

وكانت الولايات المتحدة دعت روسيا ودول العالم الأخرى إلى وقف كل تعاون نووي مع إيران، بما فيه ما يتعلق بمفاعل بوشهر الذي تقول إنه قد يستخدم لأغراض عسكرية.



إيران تواصل تطوير برنامجها النووي (الفرنسية-أرشيف)

تطوير البرنامج
في غضون ذلك تواصل إيران تطوير برنامجها النووي. وفي هذا السياق قال دبلوماسي فرنسي كبير التقى مؤخرا وفدا إيرانيا في موسكو، إن طهران تعتزم تشغيل أجهزة طرد مركزي جديدة قريبا لتخصيب اليورانيوم.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه إن دبلوماسيين إيرانيين التقوا المدراء السياسيين في وزارات الخارجية الفرنسية والبريطانية والألمانية، وأفادوا بأن إيران تستعد لتشغيل سلسلتين جديدتين من أجهزة الطرد المركزي.

وذكر أن الإيرانيين طلبوا من المدراء السياسيين أن يأخذوا علما بهذا الوضع ودعوهم إلى التفاوض في مسألة مواكبة برنامج التخصيب الإيراني.

وتتألف سلسلة الطاردات المركزية من 164 جهازا مترابطا، وتشغل إيران حاليا سلسلة واحدة في مصنع ناتنز تتشكل من طاردات من نوع B1 وهي أقل فاعلية من الطراز B2.

المصدر : وكالات