بلير يطالب بالتصدي لإيران ولافروف يقر بفشل اجتماع موسكو
آخر تحديث: 2006/4/19 الساعة 22:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/19 الساعة 22:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/21 هـ

بلير يطالب بالتصدي لإيران ولافروف يقر بفشل اجتماع موسكو

بلير أكد دعمه لموقف بوش في عدم استبعاد أي خيار ضد إيران (رويترز)

أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن الوقت قد حان لتوجيه رسالة واضحة وموحدة إلى إيران، مستبعدا في الوقت نفسه فكرة الغزو العسكري لهذا البلد.

وقال بلير في جلسة مساءلة أمام مجلس العموم إن الرئيس الأميركي جورج بوش "معه مع ذلك كل الحق في عدم استبعاد أي خيار"، مضيفا أن رسالة المجتمع الدولي يجب على العكس أن تدفع طهران إلى "التوقف عن مخالفة الشرعية الدولية" بشأن المسألة النووية والتوقف عن تمويل ما سماها الأنشطة الإرهابية في العالم أجمع والعودة إلى التزاماتها الدولية.

من جهته اعتبر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أن إيران تبدي استجابة للضغوط الدولية، لكنه شكك في إمكانية تلبيتها للمهلة التي حددها لها مجلس الأمن لوقف تخصيب اليورانيوم والتي تنتهي في 28 من الشهر الجاري.

وقال سترو في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية إن طهران هددت بوقف كامل عمليات التفتيش على أراضيها "وهذا لم يحدث"، مشيرا إلى أن الخطوات التالية ستعتمد على التقرير الذي سيقدمه المدير العام للوكالة الذرية لمجلس الأمن نهاية الشهر الجاري.

واستبعد الوزير البريطاني في تصريحات أخرى لجوء الولايات المتحدة للتدخل العسكري ضد إيران من أجل وضع حد لبرنامجها النووي، ولو أنها لم تستبعد أيا من الخيارات.

تأتي التصريحات البريطانية بعد يوم من تلميح الرئيس الأميركي جورج بوش إلى إمكان توجيه ضربة نووية إلى إيران إذا فشلت الجهود الدبلوماسية في وضع حد لطموحاتها الذرية. 

وقف التخصيب
وبموازاة ذلك دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إيران لوقف نشاطات تخصيب اليورانيوم، وقال إن المجتمع الدولي يطالب بخطوات سريعة وبناءة من طهران لتبديد مخاوفه من برنامجها النووي.

"
سيرغي لافروف دعا إيران لتنفيذ خطوات سريعة وبناءة لتبديد مخاوف المجتمع الدولي من برنامجها النووي

"
وقال لافروف في تصريحات نقلتها وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء، إن كل المشاركين في اجتماع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا -الذي انعقد في موسكو أمس- اتفقوا على ضرورة استجابة إيران لقرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تطالبها بالرد على أنشطتها النووية السابقة وكذلك وقف نشاطاتها المرتبطة بالتخصيب.

وأقر الوزير الروسي بأن اجتماع موسكو لم يتخذ أي قرار، لكنه أشار إلى أن هذا الأمر لم يكن هدف اللقاء.

ومن المقرر أن تشهد موسكو اليوم اجتماعا آخر يشارك فيه المدراء السياسيون من دول مجموعة الثماني للإعداد لقمة سان بطرسبورغ في يوليو/تموز المقبل وينتظر أن يكون الملف الإيراني حاضرا أيضا في جدول الأعمال.

المصدر : وكالات