أفادت السلطات الإندونيسية بأن جميع ركاب العبارة التي غرقت شرقي البلاد سالمون ما عدا واحدا ما زال في عداد المفقودين.

 



وقال مسؤول بخدمات البحث والإنقاذ في إندونيسيا إن العبارة كانت تقل 66 شخصا فقط هم 60 راكبا والطاقم المؤلف من ستة أفراد.  

 

وأرسلت البحرية الإندونيسية سفينة وطائرة للبحث عن العبارة التي غرقت في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين قرب جزيرة روت على بعد نحو 2000 كلم شرقي جاكرتا. 

 

وكانت الأنباء تضاربت بشأن عدد الأشخاص على العبارة، حيث أفاد بعض الناجين بأنه يبلغ نحو 60 شخصا، فيما أكد البعض الآخر بأنه كان على متن العبارة نحو 100 شخص.



 

ولم تتمكن السلطات من معرفة العدد الحقيقي، إذ إن مسؤولي العبارة لم يقدموا كشفا بأسماء الركاب، بالإضافة إلى أن تحديد العدد من الصعوبة بمكان بسبب تسلل أفراد لا يدفعون ثمن التذاكر. 

 

والعبارات هي أكثر وسائل النقل شيوعا للأشخاص الراغبين في التنقل بين 17 ألف جزيرة تشكل أرخبيل إندونيسيا وهو أكبر أرخبيل في العالم.

 

وتتكرر حوادث غرق العبارات بسبب غياب إجراءات السلامة والوزن الزائد وتجاهل القوانين.

 

وفي مارس/ آذار الماضي غرقت عبارة في نفس المنطقة كانت تقل نحو 140 راكبا قتل منهم نحو 40 شخصا.

المصدر : وكالات