أصحاب مزارع الدجاج طالبوا بتعويضات مالية عن الخسائر (الفرنسية)

أعلن السودان اليوم عن ظهور فيروس إنفلونزا الطيور القاتل من نوع (H5N1) في ولايتي الخرطوم والجزيرة وسط البلاد, وذلك بعد عدة بلاغات وإبادة ما لايقل عن 80 ألف طائر في أكثر من مزرعة حول العاصمة السودانية.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت عن وزيري الصحة تابيتا بطرس والثروة الحيوانية قلواك دينق قولهما إن فيروس إنفلونزا الطيور تفشى في أكبر ولايتين في السودان, إلى جانب الاشتباه بوجود إصابة بشرية واحدة تم التحفظ عليها بإحدى مستشفيات الخرطوم.
 
وقلل الوزيران فى مؤتمر صحفي اليوم من خطورة المرض وأكدا على سيطرة الجهات الصحية بالسودان على المرض فى المزارع المذكورة. وقال وزير الثروة الحيوانية قلوك دينق إن وزارته اتخذت كل الاحتياطات اللازمة لوقف استيراد كل أنواع الطيور من الدول الموبوءة.
 
وقال إن المرض جاء إلى السودان عبر الطيور البرية المهاجرة, داعيا المواطنين إلى إبلاغ السلطات الصحية فى حال العثور على أي طائر مهاجر نافق. من جهتها أعلنت وزيرة الصحة تابيتا بطرس عن وجود حالة بشرية واحدة يشتبه في إصابتها بالمرض, داعية المواطنين إلى اتباع الإرشادات الصحية التي تعلنها وزارة الصحة.
 
من جهته قال صاحب إحدى المزارع المنكوبة الذي أبيدت في حقله 60 ألف دجاجة, إنه أبلغ مع آخرين من مربيي الدواجن الحكومة منذ أكثر من أسبوع بظهور هذه الحالات, غير أنها لم تعر الأمر اهتماما كافيا, مما دفعهم للجوء إلى وسائل الاعلام التى كشفت الأمر دون انتظار وزارة الصحة وإجراءاتها.
 
ونقل مراسل الجزيرة نت عن المزارع سليمان أحمد العوض قوله إنه يحمل وزارة الصحة مسؤولية إصابة أي مواطن بالمرض لإهمالها البلاغات التي تقدمت بها جهات عدة, فيما طالب عصمت عمر محمود صاحب مزرعة آخرى الحكومة بدفع تعويض مجز لكل المتضررين لاستئناف نشاطهم والإنتاج من جديد, مؤكدا بأن الخسائر فاقت مئات آلاف الدولارات.
 
الدجاج أكثر الدواجن إعداما بعد تفشي إنفلونزا الطيور (رويترز)
إصابة بالصين
من ناحية أخرى أكدت وزارة الصحة الصينية اليوم اكتشاف إصابة بشرية جديدة بفيروس (H5N1) ليصل عدد الإصابات في البلاد حتى الآن إلى 17 إصابة.
 
وأعلنت الوزارة بموقعها على الإنترنت أن المصاب وهو شاب في الـ21 من العمر يعمل موظفا في مدينة ووهان وظهرت عليه أعراض الإصابة بالفيروس القاتل أمس الاثنين.
 
كما قالت مصادر صحفية بهونغ كونغ إن السلطات أعدمت نحو ثمانية آلاف دجاجة في مزرعة للدواجن في إقليم شاندونغ شرق الصين بعد نفوق 400 دجاجة هناك الأسبوع الماضي.
 
وفي باكستان أعلنت السلطات الصحية أن الاختبارات الطبية أكدت أن عمال مزرعة دواجن ظهرت فيها سلالة (H5N1) القاتلة من فيروس إنفلونزا الطيور غير مصابين بالمرض.
 
وفي إطار الجهود الدولية أشادت الأمم المتحدة بمكافحة تايلند وفيتنام لإنفلونزا الطيور، معتبرة أنها تحتل صدارة الدول في الاهتمام بمواجهة المرض من خلال أعلى المستويات السياسية.
 
وقال منسق الأمم المتحدة لإنفلونزا الطيور ديفد نابارو إن تايلند أجرت عدة تدريبات واستعدت لمواجهة أي طوارئ مدمرة، وإن فيتنام حشدت مائة ألف عامل صحي لتحصين الدواجن ضد الفيروس، وأسندت للمسؤولين المحليين مهمة حشد الجماعات المحلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات