القوات الحكومية تتعرض باستمرار لهجمات المقاتلين في الشيشان (الفرنسية-أرشيف)

أفادت وكالات أنباء روسية بأن أربعة من أفراد الشرطة الروسية قتلوا في هجومين منفصلين في منطقة شمال القوقاز.

وقال مصدر أمني روسي إن شرطيين قتلا وأصيب خمسة آخرون حين نصب مسلحون كمينا لناقلة الجند المدرعة التي كانوا يستقلونها في منطقة جبلية جنوبي الشيشان.

وقتل أحد الشرطيين نتيجة انفجار قنبلة على جانب الطريق وقتل الثاني حين فتح المسلحون نيران أسلحتهم الآلية. وأفاد نفس المصدر بأن المسلحين فروا عقب الهجوم الذي وقع أمس السبت ومازالت الشرطة تحاول تعقبهم.

من جهة أخرى أفادت وكالة إيتار تاس الروسية نقلا عن وزارة الداخلية الداغستانية بأن شرطيين قتلا في هجوم وقع في داغستان المجاورة اليوم الأحد.

وحسب الداخلية الداغستانية فإن مسلحين فتحوا النار على وحدة للشرطة كانت تبحث عن متمردين مسلحين وردت عليها الشرطة وقتلت أحد المسلحين.

ويشن مقاتلون في الشيشان حربا ضد الحكم الروسي منذ عشرة أعوام. وتسيطر القوات الروسية وحلفاؤها المحليون على معظم منطقة الشيشان حاليا، ونادرا ما تقع هجمات واسعة النطاق إلا أن المقاتلين يشنون هجمات مستمرة.

وفي داغستان تقع هجمات متواترة على الشرطة والمسؤولين المحليين يلقى باللوم فيها على المسلحين الإسلاميين وعصابات الجريمة المنظمة.

وفي تطور آخر قتل شخصان وأصيب اثنان اليوم في انفجار في كشك يقدم الوجبات الساخنة في أحد أحياء مدينة سان بطرسبورغ شمالي روسيا. ولم تعرف بعدُ أسباب الانفجار.

من جهة أخرى شهدت المدينة حادثا جديدا ذا طابع عنصري حيث هاجم مجهولون ليلة السبت طالبين منغوليين في أحد قطارات الأنفاق. وقد أصيب الطالبان بجروح نقلا على إثرها إلى المستشفى.

المصدر : وكالات