ممثلو الجالية الإسلامية بإيطاليا احتجوا على خطوة  "ستودي كاتوليتشي" (الفرنسية-أرشيف)

اعتذرت مجلة "ستودي كاتوليتشي" (دراسات كاثوليكية) القريبة من منظمة "أوبوس داي" الكاثوليكية المحافظة عن نشرها لرسم يسيء إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقالت إدارة المجلة إنها لم تقصد إيذاء مشاعر المسلمين. وأوضح مدير المجلة تشيزار كافاليري إنه فوجئ بردود الأفعال التي أثارها نشر الرسم حيث احتجت جمعيات إسلامية في إيطاليا على تلك الخطوة.

وأضاف "إذا شعر أحدهم بأن مشاعره الدينية تعرضت للإهانة خلافا لنياتي ونيات صاحب (الرسم)، فإنني أطلب منه الصفح مسيحيا".

ويظهر الرسم المنشور في عدد مارس/آذار الماضي الشاعر الإيطالي دانتي أليغييري والشاعر الروماني فرجيليوس عند أطراف دائرة من النار ومن حولهما شياطين، بحسب وصف الوكالة الأنباء الإيطالية للرسم.

ويسأل فرجيليوس دانتي "هذا الرجل المشطور إلى اثنين، أليس هو محمد؟" فيجيب دانتي بحسب وكالة الأنباء الإيطالية أنسا "أجل، شطر إلى قسمين لأنه زرع الشقاق في المجتمع".

وكان مدير المجلة وهو عضو في "أوبوس داي" قد أقر أمس بأن "الرسم الساخر غير لائق سياسيا, وهو تصوير لمقطع من الكوميديا الإلهية" للشاعر دانتي.

من جانبها نأت "أوبوس داي" بنفسها عن مجلة "ستودي كاتوليتشي", مؤكدة أنها ليست من ضمن مطبوعاتها الرسمية.

وفي ردود أفعال الجالية المسلمة في إيطاليا قال مدير مكتب الرابطة الإسلامية العالمية في إيطاليا ماريو سكايولا، إن نشر الرسم "ينم بنظري عن افتقار إلى الذوق السليم".

ومن جهته قال المسؤول عن اتحاد المجموعات الإسلامية الإيطالية روبرتو بيكاردو "بالرغم من كل الجهود التي بذلت في العالم المسيحي والعالم الإسلامي من أجل الحوار بين الديانات، مازالت هناك أقلية تصب الزيت على النار وتقوم بأعمال استفزازية".

ورأى عميد المعهد البابوي للدراسات العربية الأب غوستو لاكونتزا بالدا أنه "لا يمكن أن نسخر بهذه الطريقة من محمد (ص) الشخصية المحورية في عقيدة أكثر من مليار شخص في العالم. إن مثل هذا التصرف يجرح مشاعري أنا شخصيا".

المصدر : وكالات