استمرار الجدل بشأن الدعوات المتزايدة لتنحي رمسفيلد
آخر تحديث: 2006/4/16 الساعة 05:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/16 الساعة 05:01 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/18 هـ

استمرار الجدل بشأن الدعوات المتزايدة لتنحي رمسفيلد

مايرز اعتبر أن الدعوات لاستقالة رمسفيد غير مناسبة (الفرنسية-أرشيف)

دافع الرئيس السابق لهيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال ريتشارد مايرز عن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد، وقال إن الدعوات المتزايدة من الجنرالات المتقاعدين لاستقالته بسبب تعامله مع حرب العراق غير مناسبة.

وأبلغ مايرز محطة تلفزيون فوكس نيوز أنه لا يرى أن من دور الجنرالات في الجيش سواء أثناء الخدمة أو عند التقاعد إصدار هذه الأحكام، مشيرا إلى أنه لم يسمع قط من يتحدث بهذه الطريقة ضد رمسفيلد أثناء السنوات الأربع التي أمضاها رئيسا للأركان.

وفي المقابل انضم القائد السابق لقوات حلف شمال الأطلسي الجنرال ويسلي كلارك لستة جنرالات متقاعدين بتوجيهه انتقادات حادة لرمسفيلد، وقال إنه لم يقم بعمله بشكل مناسب ويتعين عليه أن يرحل ويترك مكانه لقيادة جديدة.

وأكد كلارك أن عدم استجابة رمسفيلد لمشورة كبار الضباط تمثل شكوى رئيسية وأن السخط ينتشر على نطاق أوسع مما تحدث به الجنرالات.

وكان الرئيس جورج بوش اقتطع وقتا من عطلته بمناسبة عيد القيامة لإعلان دعمه لرمسفيلد في محاولة لاحتواء الدعاوى المتزايدة التي تطالبه بالتنحي.

وقال بوش في بيان إن "قيادة رمسفيلد الفعالة والمتزنة هي بالضبط ما تحتاجه البلاد في هذه الفترة الحرجة".

كما رفض رمسفيلد الدعاوي المطالبة باستقالته، وقال إن من بين آلاف الأميرالات والجنرالات إذا غير وزير الدفاع في كل مرة يختلف فيها اثنان أو ثلاثة أشخاص فإن الأمر سيكون بمثابة لعبة لا تنتهي.

المصدر : رويترز