متمردو التاميل يهددون بالانسحاب من مفاوضات جنيف
آخر تحديث: 2006/4/15 الساعة 15:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/15 الساعة 15:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/17 هـ

متمردو التاميل يهددون بالانسحاب من مفاوضات جنيف

موجة العنف في سريلانكا تحصد من المتمردين والشرطة والمدنيين (الفرنسية) 

هدد متمردو نمور التاميل بالانسحاب من محادثات جنيف للسلام مع الحكومة السريلانكية إذا لم يتم تأمين طريقة آمنة لنقل قادتهم من شرق البلاد إلى قاعدة لهم في الشمال.

وقال متحدث باسم جبهة نمور تحرير تاميل إيلام إنهم ألغوا خطة كان يفترض أن تتم اليوم يقوم بموجبها مراقبون أسكندنافيون غير مسلحين بنقل قادة المتمردين إلى قاعدة لهم في الشمال عبر البحر تحت مراقبة القوات السريلانكية.

وأكد المتحدث أن مفاوضات جنيف تعتبر لاغية إذا لم يتمكن التاميل من لقاء قادتهم.

وكان نمور التاميل طلبوا تأجيل المحادثات مع الحكومة والتي كان من المفترض إجراؤها ما بين 19 و 21 أبريل/نيسان في جنيف مشترطين نقل قادتهم إما بالبحر وإما بالجو. وقد وافقت الحكومة على ذلك وتم الاتفاق على إجراء المحادثات في 24 و25 من الشهر الحالي.

ولكن رئيس فريق المراقبة الدولية للهدنة في سريلانكا السويدي يويف هنريكسون قال إن المتمردين سبق ووافقوا على إشراف القوات الحكومية على انتقال قادتهم عبر البحر.

وعبر الجنرال هنريكسون في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء عن خشيته من أن سريلانكا تواجه احتمال نشوب أعمال عنف أسوأ، معتبرا أن أيا من الحكومة أو متمردي نمور التاميل لم يظهر التزاما تجاه محادثات السلام.

وقال رئيس البعثة المكونة من مراقبين غير مسلحين يقومون بمراقبة هدنة هشة تم التوصل إليها في عام 2002 في مقره في باتيكالو بشرق البلاد "أشعر بالقلق بشأن الموقف بالنسبة للشعب السريلانكي من جميع المجموعات العرقية"

وأضاف أن "الطرفين في مواقع مسؤولية على الجانبين لا يتصرفون بناء على مصالح شعبهم".

مقتل أربعة جنود
من ناحية ثانية قال الجيش السريلانكي إن متمردي التاميل قتلوا أربعة جنود وأصابوا خمسة آخزين بهجوم بلغم مضاد للأفراد على حافلة تابعة للجيش قرب بلدة فافونيا الواقعة مباشرة وراء الأطراف الجنوبية لأراض يسيطر عليها المتمردون في شمال سريلانكا.

وأدت سلسلة من الهجمات ألقي باللوم فيها على نطاق واسع على جبهة نمور تحرير تاميل إيلام بجانب تصاعد في أعمال العنف العرقي إلى مقتل أكثر من 40 شخصا خلال الأسبوع الماضي، مما أثار مخاوف تجدد الحرب الأهلية التي دامت قرابة عقدين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: