اجتماع حاسم بموسكو وواشنطن تبحث العقوبات ضد طهران
آخر تحديث: 2006/4/16 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/16 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/18 هـ

اجتماع حاسم بموسكو وواشنطن تبحث العقوبات ضد طهران

روسيا ترى أن الفرصة ما زالت قائمة لحل الأزمة بوسائل دبلوماسية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت روسيا أن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا ستجتمع الثلاثاء المقبل في موسكو لمناقشة الملف النووي الإيراني.

وقال مدير الوكالة الروسية للطاقة الذرية سيرغي كيرينكو إن الفرصة ما زالت قائمة للتوصل إلى حل لهذه الأزمة بوسائل دبلوماسية مع أخذ مصالح إيران والأسرة الدولية في الاعتبار.

وأوضح كيرينكو في تصريح نقلته وكالة إيتار تاس الروسية أن الحل يجب أن يمنح طهران الحق في تطوير الطاقة النووية مع ضمانات ترضي مطالب الدول الأخرى المتعلقة بمنع انتشار السلاح النووي.

من جهته قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك إن المشاركين في اجتماع موسكو سينظرون في إجراءات فعلية يمكن للأمم المتحدة القيام بها لإجبار إيران على تغيير سلوكها.

وقال مكورماك إن الخيارات المتاحة تشمل تجميد أرصدة وأصول إيران والاستناد إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة وفرض عقوبات وقيود على سفر بعض الأعضاء بالحكومة الإيرانية.

من جهته قال المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز الذي سيشارك باجتماع موسكو إن طهران لم تترك لنفسها نقاط خروج بشأن ملفها النووي، وشدد على أن العقوبات لن تشمل فرض قيود على قطاعي النفط والغاز لكي لا يلحق أي ضرر بالشعب الإيراني.

إيران رفضت بشدة دعوة البرادعي لوقف تخصيب اليورانيوم (الفرنسية)

تحد إيراني
وفي المقابل أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن بلاده لا تأبه لتصريحات وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس التي طلبت من مجلس الأمن تبني قرارا بشأن إيران يستند إلى الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة.

كما حذر قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال يحيى رحيم صفوي الولايات المتحدة من مغبة أي هجوم على بلاده وأشار إلى ما وصفه بهشاشة وضع القوات الأميركية في العراق والمنطقة.

وفي وقت سابق رفضت إيران بشدة دعوة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي لوقف تخصيب اليورانيوم.

وقال مسؤول الملف النووي الإيراني علي لاريجاني -في مؤتمر صحفي مشترك مع البرادعي في ختام زيارة الأخير لطهران- إن إيران تتعاون بشكل بناء مع الوكالة ومفتشيها.

من جهته قال البرادعي إنه يعجز في هذه المرحلة عن تأكيد نجاح إيران في تخصيب اليورانيوم. موضحا أن مفتشي الوكالة أخذوا عينات من منشآت إيرانية وسيرفعون تقريرا إلى مجلس حكام الوكالة الدولية. وأعرب عن أمله في أن تعمل إيران مع الوكالة لحل القضايا المتبقية المعلقة قبل رفع التقرير.

المصدر : وكالات