خودروفسكي خلال التحقيق معه بتهمة الفساد والتهرب الضريبي (الفرنسية-أرشيف)

أصيب مؤسس شركة يوكوس الروسية للنفط ميخائيل خودروفسكي بجروح إثر تعرضه لهجوم ليلة أمس في السجن في سيبيريا حيث يقضي عقوبة الحبس لمدة ثمانية أعوام بتهمة التزوير والتهرب من دفع الضرائب.

وقال يوري شميت محامي خودروفسكي إن موكله نقل إلى المستشفى بعد أن تعرض لهجوم بجسم حاد، موضحا أن الجرح احتاج إلى الخياطة الجراحية، وأن حالته استدعت بقائه بالمستشفى حتى اليوم.

وقد أدين مع خودروفسكي الذي يعتبر أغنى رجل في روسيا بلاتون لييديف أحد كبار حملة الأسهم في يوكوس، ويقول الرجلان إنهما قطعا علاقاتهما مع شركة يوكوس التي دفعها مسؤولو الضرائب الروس إلى حافة الانهيار، وأصابوا الشركة بالشلل من خلال تجميد أرصدتها، ومطالبتها بسداد 33 مليار دولار ضرائب بأثر رجعي.

وقد بدأت مجموعة بنوك غربية إجراءات إفلاس ضد الشركة أمام محكمة في موسكو الشهر الماضي، ويتوقع محللون أنه سيتم إبتلاع الشركة على الأرجح بواسطة الدائن الرئيسي وهو شركة روسينفت النفطية الحكومية.

المصدر : وكالات