إسرائيل تحرض العالم على إيران وبيريز يهاجم رئيسها
آخر تحديث: 2006/4/16 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/16 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/18 هـ

إسرائيل تحرض العالم على إيران وبيريز يهاجم رئيسها

 تل أبيب تستبعد إنتاج طهران لسلاح نووي قريبا (الفرنسية-أرشيف)

دعا رئيس مجلس الأمن القومي في إسرائيل غيورا إيلاند المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات عملية ضد إيران.
 
وأكد أن أمام المجتمع الدولي ما يكفي من الوقت للرد على البرنامج النووي الإيراني الذي قال إنه لا يهدد إسرائيل وحدها بل كل دول الخليج وخصوصا السعودية.
 
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن إيلاند قوله إن إيران تسعى لخلق انطباع غير دقيق عن برنامجها النووي، مشيرا إلى أن طهران رغم اجتيازها مرحلة في عملية تخصيب اليورانيوم، لكنها لا تزال بعيدة عن القدرة على إنتاج سلاح نووي.
 
وشدد المسؤول الأمني الإسرائيلي على ضرورة أن يبدأ باتخاذ إجراءات دبلوماسية ضد طهران، مشيرا إلى أن العالم لم يتخذ سوى خطوات قليلة ومتأخرة، لكنه توقع أن يوقظ ما وصفه بتصريح إيران الجريء العالم، في إشارة إلى تخصيبها اليورانيوم.
 
وكان رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال عاموس يدلين اعتبر الجمعة أن الإيرانيين يمكنهم امتلاك سلاح نووي في مدة أقصاها ثلاثة أعوام.
 
ويأتي تصريح غيورا إيلاند بعدما أعتبر رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال يوري بالويفسكي أن إيران لن تتمكن الآن أو في المدى المنظور أو البعيد من إنتاج سلاح نووي.
 
ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن بالويفسكي قوله إن القدرة العسكرية الإيرانية موجهة إلى منع أي هجوم عسكري على البلاد. ولكنه لم يستبعد أن تكون المواد المستخدمة في البرنامج النووي الإيراني "يمكن استخدامها أيضا في إنتاج أسلحة نووية".
 
ويأتي تصريح بالويفسكي بشأن برنامج إيران النووي في وقت أعلنت فيه روسيا أن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا ستجتمع الثلاثاء المقبل في موسكو لمناقشة هذا الملف.
 
شمعون بيريز يتوقع أن يكون مصير أحمدي نجاد  كمصير صدام حسين (الفرنسية)
هجوم بيريز
على صعيد آخر هاجم شمعون بيريز الرجل الثاني في حزب كاديما الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ووصفه بأنه "يمثل الشيطان وليس الله.. إن التاريخ عاقب هذا النوع من المجانين الذين يرفعون السيوف".
 
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن بيريز قوله إن مصير أحمدي نجاد سيكون مثل مصير الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
 
ويأتي هذا التصريح ردا على تصريحات الرئيس الإيراني الجمعة التي قال فيها "إن النظام الصهيوني على طريق الزوال سواء أردتم ذلك أو لا".
 
كما شكك أحمدي نجاد بشأن حصول المحرقة اليهودية إبان الحرب العالمية الثانية بالقول "إذا كان ثمة شكوك حول المحرقة فلا شكوك حول الكارثة والمحرقة  اللتين تحلان بالفلسطينيين".
 
ودعا بيريز الأمم المتحدة للتحرك تجاه تهديدات الرئيس الإيراني بتدمير إسرائيل.
 
وقال معلق في الإذاعة الإسرائيلية إن موقف بيريز يفسر عزم الحكومة الإسرائيلية على إفساح المجال أمام الأسرة الدولية، وخصوصا الولايات المتحدة لمعالجة الملف الإيراني، أملا منها بأن يفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على طهران.
المصدر : وكالات