مجلس شيوخ فرنسا يصدق على قانون عمل بديل
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 04:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/14 الساعة 04:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/16 هـ

مجلس شيوخ فرنسا يصدق على قانون عمل بديل

دومينيك دو فيلبان طلب تأجيل التصويت على قانون حول التدخين تفاديا لمواجهات جديدة (الفرنسية)

مرر مجلس الشيوخ الفرنسي قانونا جديدا يحل محل قانون الوظيفة الأولى الذي انتهت الحكومة الفرنسية بالتراجع عنه هذا الأسبوع بعد شهرين كاملين من ضغط النقابات العمالية والطلابية.
 
وسمحت سيطرة حزب "اتحاد القوى من أجل الحركة الشعبية" بتمرير القانون بسهولة وبأغلبية 158 صوتا مقابل 123.
 
ويسمح القانون لأرباب العمل بتوظيف قليلي الخبرات والمهمشين من الشباب في خطة ينتظر أن تشمل 160 ألف شخصا وتكلف الخزينة 180 مليون دولار, هي الدعم الذي تقدمه الدولة للمؤسسات.
 
عندما يصمت الشاعر
وإذا كان تمرير القانون شيئا متوقعا بعد أن مررته غرفة النواب الأربعاء الماضي, فإن ما لم يكن متوقعا الصمت الذي التزمه رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان, وهو الذي وعد بأن يقاوم, وهو الشاعر والخطيب المفوه الذي ترك بصماته خلال توليه حقيبة الخارجية, خاصة خلال الفترة التي سبقت الحرب على العراق. 
 
أزمة عقد الوظيفة الأولى كانت ضربة لجاك شيراك ولدومينيك دو فليبان (رويترز-أرشيف)
وقد رأى العديد من المراقبين أن قانون الوظيفة الأولى قد أضر بسمعة الرئيس جاك شيراك, لكنه أضر أكثر بسمعة دو فيلبان وبفرصه في الانتخابات الرئاسية العام القادم إذا تقدم لها.
 
وجعل الخوف من فتح جبهات جديدة ونار الغضب من قانون عقد الوظيفة الأولى لما تخمد بعد, دو فيلبان يطلب تأجيل التصويت على قانون لمنع التدخين في الأماكن العامة.
 
فشل على كل الجبهات
وعلى العكس من دو فيلبان, خدمت أزمة قانون الوظيفة الأولى منافسيه, سواء داخل الحزب الحاكم حيث أمسك وزير الداخلية نيكولا ساركوزي العصا من الوسط, منتقدا القانون لكن داعيا النقابات إلى التعقل, أو لدى اليسار حيث زادت شعبية النائب الاشتراكي سيغولين روايال.
 
ويرى منتقدو فترة شيراك الثانية التي أوشكت على نهايتها أنه قد فشل في تحقيق كل الأهداف الكبرى التي رسمها، فشل في قيادة حزبه إلى فوز في انتخابات 2004 المحلية, وفشل في إقناع الفرنسيين بقبول الدستور الأوروبي العام الماضي, وفي قراءة سماء مكفهرة كانت تنبئ بأزمة الضواحي في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي, ثم فشل أخيرا في أن يعزز موقع الرجل الذي اختاره ليخلفه, عساه يخلد بعضا من ذكرى ديغول في زوايا الإليزيه.


 
المصدر : وكالات