المحادثات السريلانكية تستأنف في جنيف نهاية الشهر
آخر تحديث: 2006/4/15 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/15 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/17 هـ

المحادثات السريلانكية تستأنف في جنيف نهاية الشهر

41 شخصا قتلوا خلال أسبوع من المعارك بين القوات الحكومية ونمور التاميل (رويترز)

قالت الحكومة السريلانكية إنها وافقت على موعد جديد لإجراء محادثات في سويسرا مع متمردي جبهة نمور تحرير تاميل إيلام بعد يوم من طلب المتمردين تأجيل المحادثات، في حين أدت موجة جديدة من العنف إلى قتل مدني.

وقال رئيس أمانة السلام الحكومية باليثا كوهونا إن المواعيد التي تم الاتفاق عليها لاستئناف المحادثات هي 24 و25 أبريل/نيسان الحالي.

وأضاف أنه كان هناك اقتراح من جبهة نمور تحرير تاميل إيلام بتأجيل المحادثات حتى مايو/أيار لكن الحكومة رفضت ذلك حرصا منها على إجراء المحادثات في أقرب وقت ممكن.

مقتل مدني
هذا وقد لقي رجل من طائفة السنهالية مصرعه اليوم في بلدة ترينكومالي الساحلية الشمالية الشرقية على بعد 215 كلم شمال شرقي العاصمة كولومبو في تصعيد لأعمال العنف التي راح ضحيتها 41 شخصا هذا الأسبوع.

وأكد شرطي من الإقليم وقوع الحادث لكنه قال إن الأمور عادت إلى نصابها لاحقا عقب اندلاع الاضطرابات.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي دفعت هجمات -يشتبه في أنها من تدبير المتمردين- البلاد إلى حافة الحرب قبل أن يوافق نمور التاميل على أول جولة من محادثات جنيف جرت في فبراير/شباط الماضي.

وكان يوم الأربعاء الماضي أكثر الأيام دموية منذ وقف إطلاق النار الذي أعلن عام 2002، إذ قتل 16 شخصا في انفجارات ألقت الحكومة مسؤوليتها على المتمردين وفي أعمال شغب طائفية وقعت بعدها في بلدة ترينكومالي.

وهاجم سكان من الأغلبية السنهالية متاجر يملكها التاميل واتهم المتمردون الجيش بمساندة السكان، لكن الجيش قال إنه استعاد النظام في أسرع وقت ممكن.

المصدر : وكالات