القوات الحكومية في أفغانستان تمثل هدفا لهجمات المسلحين (الفرنسية-أرشيف)


قالت مصادر في وزارتي الداخلية والدفاع بأفغانستان إن صاروخا أطلقه مجهولون سقط في باحة وزارة الدفاع في العاصمة كابل قرب القصر الرئاسي دون أن يوقع ضحايا.

وأوضح الناطق باسم وزارة الدفاع أن الصاروخ أطلق في وقت متأخر من مساء الأربعاء حيث كانت الوزارة خالية من الموظفين، كما أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لم يكن في القصر الرئاسي ساعة سقوط الصاروخ إذ إنه يزور حاليا الهند.

وأضاف نفس المصدر أن الصاروخ أطلق من جنوب شرق العاصمة وأوقع دمارا خفيفا في مبنى الوزارة دون أن يسفر عن سقوط ضحايا.

وفي تطور آخر قتل أمس شاب أفغاني (18 عاما) وأصيبت أخته بجروح في إقليم بروان وسط البلاد عندما انفجرت قذيفة عثروا عليها وكانوا يحاولون فتحها مستعملين حجارة.

من جهة أخرى قتلت القوات الأميركية والأفغانية -قوامها نحو 2500 جندي- ستة من مقاتلي حركة طالبان في إطار عملية مشتركة تنفذها مع الجيش الأفغاني في ولاية كونار شرق البلاد.

وجاءت تلك العملية بعد سقوط صاروخ الثلاثاء -كان يستهدف بالأساس قاعدة عسكرية أميركية في أسد آباد بولاية كونار- على مدرسة مقامة في الهواء الطلق في الولاية، مما أسفر عن مقتل سبعة أطفال وإصابة أكثر من 30 بجروح.

ونفى المتمردون في حركة طالبان اتهام السلطات لهم بأن وراء ذلك الهجوم.

المصدر : وكالات