عبد الله غل نفى وجود معتقلي رأي في سجون تركيا (الفرنسية)
أعلنت تركيا اليوم قيامها بالمزيد من الإصلاحات في سعيها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي, رافضة اتهامها بالتباطؤ في وتيرة تلك الإصلاحات.
 
وقال وزير الخارجية عبد الله غل إن "البعض يقول إننا توقفنا, هذا غير صحيح, نحن مصممون على مواصلة الإصلاحات", مضيفا أن الاتجاه الذي تسير فيه بلاده يركز على المزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان.
 
وتعهد غل أيضا بالدفع في اتجاه إصدار قانون جديد لتعزيز حقوق الأقليات غير المسلمة في تركيا, خاصة فيما يتعلق بتملك العقارات وذلك قبل انتهاء الدورة البرلمانية الحالية.
 
كما أوضح الوزير التركي أنه لا يعتقد أن هناك حاجة لتعديل أحد بنود قانون العقوبات في بلاده الذي يجرم انتقاد مؤسسات الدولة, بما فيها المؤسسة العسكرية والهوية التركية, نافيا في الوقت ذاته وجود أي سجين في البلاد بتهمة التعبير عن رأيه.
 
وتتضمن الإصلاحات  التي أعلن عنها غل أيضا تعيين محقق للفصل في الشكاوى التي تقدم ضد الحكومة, وهي الخطوة التي يقول عنها الاتحاد الأوروبي إن من شأنها دعم الحرب على الفساد الرسمي وإحكام الرقابة على الإنفاق العسكري.
 
كما تشمل أيضا قوانين تركز على المزيد من الشفافية في تمويل الأحزاب السياسية وتعزيز مكافحة الفساد وإدخال تعديل يضع حدا للتمييز الذي تعاني منه الأقليات الرحل في البلد مثل الغجر.
 
ولا يتضمن مشروع الإصلاحات الجديد إجراءات تخص الأقلية الكردية التي تطالب بالمزيد من الحريات السياسية والثقافية.
 
ويأخذ الأوروبيون على حكومة أنقرة التي -شرعت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في مفاوضات حول انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي- إعطاءها الأولوية في الفترة الأخيرة للاهتمامات الانتخابية على حساب الإصلاحات الديمقراطية.

المصدر : وكالات