عشرات المتمردين الشيوعيين يسلمون أنفسهم في الفلبين
آخر تحديث: 2006/4/13 الساعة 01:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/13 الساعة 01:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/14 هـ

عشرات المتمردين الشيوعيين يسلمون أنفسهم في الفلبين

التمرد الشيوعي بدأ عام 1969 وخلف منذ ذلك الحين 40 ألف قتيل (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الفلبيني أن عشرات المقاتلين الشيوعيين سلموا أنفسهم في الأسبوعين الأخيرين تحت ضغط العمليات العسكرية.
 
وقال الفريق ألفريدو كايتون إن 67 من المزارعين المحليين سلموا أنفسهم بعد أن طالبهم "حزب الشعب الجديد" بتسليم جزء من محاصيلهم الزراعية.
 
وأقر الناطق باسم الحزب الشيوعي غريغوريو روزال بأن بعض أفراده سلموا أنفسهم, لكنه نفى أن يكونوا بهذا العدد.
 
ويبلغ تعداد جيش الشعب الجديد ثمانية آلاف شخص يقودون تمردا منذ 1969 ضد الحكومة أدى إلى مقتل حوالي 40 ألف شخص.
 
وتصف الحكومة المتمردين الشيوعيين بأنهم أكثر خطرا من المقاتلين الإسلاميين في الجنوب, وفشلت محادثات سلام انطلقت في أغسطس/آب 2004 برعاية نرويجية بسبب رفض مانيلا طلب التمرد الماوي إقناع واشنطن وعواصم أوروبية بحذفه من قائمة المجموعات الإرهابية.
 
وقد اتهمت السلطات التمرد الشيوعي بالتحالف مع بعض ضباط الجيش والسياسيين اليساريين للانقلاب على الرئيسة غلوريا أرويو في فبراير/شباط الماضي.
 
العسكر والانتخابات
من جهة أخرى برأ القضاء العسكري الفلبيني ساحة ثلاثة جنرالات متهمين بالتواطؤ مع أرويو لتزوير انتخابات 2004.
 
وقال المفتش العام في القوات المسلحة الفلبينية الجنرال ماتيو مايوغا إنه استمع لشهادة 70 شخصا ولم يتقدم أحدهم بإفادة تدين أحد المتهمين.
 
غير أن مايوغا دعا إلى مراجعة القوانين التي تسمح لأفراد القوات المسلحة بالقيام بمهمات انتخابية كحراسة مراكز التصويت وصناديق الاقتراع, بل وحتى المراقبين الانتخابيين كما حدث في انتخابات 2004.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: