برودي يفوز بانتخابات إيطاليا ويعلن نيته الانسحاب من العراق
آخر تحديث: 2006/4/12 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/12 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/14 هـ

برودي يفوز بانتخابات إيطاليا ويعلن نيته الانسحاب من العراق

رومانو برودي من المعارضة إلى السلطة (الفرنسية)

أعلن رومانو برودي رئيس تحالف يسار الوسط الفائز في الانتخابات العامة الإيطالية أنه سيسحب قوات بلاده من العراق بمجرد مباشرة الحكومة الجديدة عملها، رافضا في الوقت ذاته مقترحا لخصمه زعيم تيار اليمين سلفيو برلسكوني لتشكيل ائتلاف عريض على غرار ما حدث بألمانيا.

وأعلنت وزارة الداخلية بعد ظهر أمس نتائج الانتخابات التشريعية بعد فرز أصوات الإيطاليين المقيمين في الخارج، وأكدت فوز تحالف اليسار بـ158 مقعدا في مجلس الشيوخ مقابل 156 لتحالف رئيس الوزراء المنتهية ولايته وزعيم تيار اليمين سلفيو برلسكوني.

كما فاز اليسار بـ342 مقعدا من أصل 630 في مجلس النواب مقابل 281 مقعدا لتحالف برلسكوني.

وهذه الأرقام التي نشرتها الوزارة على موقعها الإلكتروني كاملة لكنها غير نهائية، لأنها تحتاج إلى مصادقة محكمة التمييز كما أوضحت الوزارة في بيان.

لكن أكثر من 43 ألف بطاقة انتخابية لا تزال موضع شكوك في مجلس النواب حيث فاز تحالف اليسار بالغالبية متقدما بـ25224 صوتا على اليمين، كما أن هناك 40 ألف بطاقة انتخابية لا تزال موضع شكوك في مجلس الشيوخ.

برلسكوني لا يزال يرفض التسليم بخسارته في الانتخابات (الفرنسية)

من جانبه رفض سلفيو برلوسكوني الإقرار بفوز تحالف اليسار في الانتخابات التشريعية، وشكك في نتائج مجلسي النواب والشيوخ التي أعلنتها وزارة الداخلية، منددا بما سماها العديد من الانتهاكات التي ارتكبت على صعيد تصويت الإيطاليين المقيمين في الخارج.

وشدد برلسكوني على مطلب التحقق من البطاقات الانتخابية المثيرة للجدل، ولكنه أكد أنه لن يتردد في الاعتراف بنتيجة العملية الانتخابية ما إن يصدر توضيح قضائي نهائي.

كما طالب برلسكوني بالتفكير في إقامة ائتلاف عريض على غرار ألمانيا من أجل ما وصفه بتوحيد القوى والحكم بانسجام, مشيرا في الوقت ذاته إلى عدم اعتقاده بأنه "في صالح البلاد أن نمضي قدما في نوع من الحرب الأهلية".

يذكر أن نحو 47.2 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم في الانتخابات العامة داخل أيطاليا وفي الخارج، وبلغت نسبة المشاركة 83.6%.

المصدر : الجزيرة + وكالات