ظهور المزيد من ضحايا إنفلونزا الطيور رغم تشديد الإجراءات(الفرنسية)

أعلنت القاهرة عن إصابة بشرية جديدة بمرض إنفلونزا الطيور, ليصل عدد الإصابات في البلاد منذ اكتشافه إلى 12 شخصا, توفي منهم ثلاثة.
 
وقال وزير الصحة المصري حاتم الجبلي إن الإصابة هي لفتاة تبلغ من العمر 18 عاما من سمادون بمركز أشمون بمحافظة المنوفية شمال القاهرة.
 
كما أوضح المتحدث باسم الوزارة عبد الرحمن شاهين أن الفتاة أصيبت بالمرض قبل حوالي أربعة أيام نتيجة مخالطتها لطيور منزلية مصابة ونافقة, واصفا حالتها بـ"المستقرة".
 
وأضاف أنه تم عمل الفحوصات والتحاليل اللازمة بالمعامل المركزية بالوزارة, وأنه يجري حاليا إعطاؤها عقار تاميفلو المضاد للإنفلونزا.
 
تأكيد إصابة
ويأتي الكشف عن الإصابة الجديدة بمصر, متزامنا مع تأكيد وزارة الصحة الإندونيسية إصابة شاب يبلغ 23 عاما بإنفلونزا الطيور ويخضع للعلاج في جزيرة سومطرة.
 
وقالت الوزارة إن الكشف عن الإصابة جاء بعد ظهور نتائج اختبار فحص لعينة أجرتها منظمة الصحة العالمية في هونغ كونغ, مضيفة أن الشاب الذي يتلقى العلاج بأحد مستشفيات بادانغ كان يعمل في مزرعة دواجن غربي جزيرة جاوا قبل إصابته بالمرض.
 
شفاء
وكانت وزارة الصحة الأردنية أعلنت أمس أن المصري الذي تأكدت إصابته بإنفلونزا الطيور كأول حالة بشرية بالمملكة غادر المستشفى بعد شفائه من المرض نهائيا.
 
وقالت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" نقلا عن مصادر طبية إن المواطن عبد الفتاح أحمد سعد (33 عاما) خرج من مستشفى الكرك, مشيرة إلى أن شفاءه في هذه الفترة الزمنية القصيرة يعود إلى اكتشاف حالته مبكرا وإعطائه المضادات الحيوية والإشراف الطبي المناسب.
 
ويتخوف العلماء من أن يتحور فيروسH5N1  المسبب للمرض -الذي أودى بحياة 109 أشخاص في مختلف أنحاء العالم- ليحدث وباء عالميا يحصد أرواح الآلاف.

المصدر : وكالات