تسيبني ليفني (الفرنسية-أرشيف)

أقرت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبني ليفني أن المسلحين الفلسطينيين الذين يشنون هجمات على جنود الاحتلال الإسرائيلي لا يمكن وصفهم بأنهم إرهابيون.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ليفني في لقاء مع قناة أي بي سي الأميركية "أن الذي يقاتل جنودا إسرائيليين هو عدو وسنقاتله, إلا أنني أعتقد أن الذي يستهدف جنديا لا يصنف إرهابيا".
 
وأشارت ليفني التي تتولى أيضا وزارة العدل إلى أنه لا بد من التفريق بين المسلحين الذين يهاجمون جنود الاحتلال وأولئك الذين يستهدفون المدنيين.
 
وتابعت الوزيرة الإسرائيلية "يجب أن نقول للمجتمع الدولي إن الإرهابيين هم الذين يأخذون أرواح المدنيين ولا يمكنك تبرير دوافعهم".
 
وأكدت أنه لا بد من القيام بكل ما هو ممكن لمنع من وصفتهم بالإرهابيين من الحصول على الشرعية. وأضافت "لن يكون بإمكان أي شخص على الأرض أن ينظر في عيني مباشرة ويقول إن إرهابيا يفجر نفسه في مطعم أو ملهى ليلي أو مركز تجاري إنما يتحرك بدوافع مشروعة".
 
وتأتي تصريحات الوزيرة الإسرائيلية مخالفة لتصريحات المسؤولين الإسرائيليين بهذا الشأن.

المصدر : الفرنسية