الصين تزهد في رئيس تايوان وتغازل معارضيه
آخر تحديث: 2006/4/11 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/11 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/12 هـ

الصين تزهد في رئيس تايوان وتغازل معارضيه

بيان يشترط التخلي عن "الحكم التسلطي" لقبول الوحدة مع الصين(رويترز)

يبدأ وفد من المعارضة التايوانية خلال أيام محادثات في بكين لتدعيم العلاقات التجارية بين البلدين في سياق مساع صينية تهدف إلى تهميش الرئيس التايواني تشين شوي بيان المؤيد لاستقلال بلاده عن الصين.

واستقبل الرئيس الصيني هو جينتاو الرئيس الشرفي لحزب "كومنتاج" الوطني المعارض لين تشان على أن يستقبله للمرة الثانية الأحد المقبل بعد عقد منتدى في بكين يبحث في تسيير رحلات جوية مباشرة إلى تايبيه وسبل دعم العلاقات التجارية.

ويقود لين وفدا مكونا من أكثر من 100 من السياسيين ورجال الأعمال وهي الزيارة الثانية له إلى بكين بعد زيارة تاريخية قام بها العام الماضي أنهت عقودا من العداء بين الحزب الشيوعي الصيني وحزب كومنتاج الذي كان يحكم الصين قبل مجيء الشيوعيين وفرار مؤسس الكومنتاج تشانغ كاي تشيك إلى تايوان واستقلاله بحكمها.

وتأتي هذه اللقاءات في غياب أي حوار سياسي رسمي بين البلدين وقبل أيام من وصول الرئيس الصيني إلى واشنطن في زيارة للولايات المتحدة يتوقع أن يسعى خلالها للحصول على دعم لموقف الصين بخصوص تايوان.

ويرجح المحللون ألا يحقق المنتدى أي تقدم دون مباركة حكومة الرئيس التايواني تشين شوي بيان غير أنهم يقولون إنه يبدو أن إستراتيجية فرق تسد التي تقوم على أحداث داخل تايوان واستمالة المعارضة وتجاهل تشين تؤتي ثمارها.

ويقول رئيس إدارة شؤون الصين الأم بالكومنتاج شانج جونج كونغ إن المنتدى الذي يبدأ أعماله الجمعة سيناقش السماح للسياح الصينيين بزيارة تايوان وتعزيز التبادل الزراعي والتعاون المالي بجانب تسيير رحلات جوية مباشرة.

ومعلوم أنه رغم المواجهة الدبلوماسية بين البلدين منذ ثمانينيات القرن الماضي شهدت التجارة والاستثمار والسياحة بين الصين وتايوان ازدهارا ملحوظا.

لقاء هو جينتاو (يمين) ولين تشان هو الثاني خلال عامين (رويترز-أرشيف)
رد الرئيس
في غضون ذلك علق الرئيس بيان على اللقاءات المرتقبة في بكين بالقول إنه لن يعارض إعادة توحيد البلدين مشترطا لتحقيق ذلك تخلي بكين عن نظام الحزب الواحد والحكم "التسلطي".

وقال اليوم في تصريحات أمام وفد برلماني أوروبي "إذا ما تخلت الصين عن نظام الحزب الواحد والحكم التسلطي فإن الشعب التايواني لن يرفض أية علاقة مستقبلية بين الطرفين".

واستدرك قائلا "إذا لم يتحقق ذلك فإن أي احتمال لتوحيد البلدين بالقوة سيلقى رفض الشعب التايواني".

وأضاف بيان "نحن لا نعارض الشعب الصيني بل نعارض حكم الحزب الواحد والنظام التسلطي الذي يمارسه الحزب الشيوعي الصيني المناهض للحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: