قضت محكمة أميركية بالسجن خمس سنوات على أميركي من أصل هندي بعد إدانته بتهمة بيع مخدرات بغية شراء صواريخ لتنظيم القاعدة.

وحكم القاضي الفيدرالي جيمس لورينز على إلياس علي بالسجن 57 شهرا مع إخضاعه بعدها لمراقبة قضائية على مدى خمس سنوات أخرى.

وكان إلياس علي أحد ثلاثة رجال متهمين "بإنشاء عصابة بهدف دعم إرهابيين وبيع كميات من الهيرويين والحشيشة في سان دييغو جنوب كاليفورنيا". وقد أقر بذلك عام 2004.

وحكم على المتهم الثاني محمد عبد الفريدي بالعقوبة نفسها قبل أسبوع وسيصدر الحكم على الرجل الثالث مطلع يونيو/حزيران المقبل.

وحسب المحكمة انتقل الرجال الثلاثة من كراتشي بجنوب باكستان إلى هونغ كونغ في 15 سبتمبر/أيلول عام 2002 للتفاوض مع أميركيين حول مقايضة خمسة أطنان من الحشيشة و600 كلغ من الهيرويين بأربعة صواريخ ستينغر لصالح حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

لكن تبين أن مفاوضيهم الأميركيين يعملون لصالح الحكومة الأميركية، وأوقف الرجال الثلاثة في هونغ كونغ من قبل السلطات المحلية التي سلمتهم لاحقا إلى الولايات المتحدة بطلب من واشنطن.

ومنذ أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 تتابع السلطات الأميركية عمليات بيع هذا النوع من الصواريخ التي يمكن استخدامها في ساحة المعركة وضد طائرات تجارية.

المصدر : الفرنسية