أفغانستان تشهد تصعيدا لافتا لهجمات طالبان منذ حلول الربيع (الفرنسية-أرشيف)
قتل سائق أفغاني في ولاية هلمند بجنوب أفغانستان في كمين نصبه مسلحون يعتقد أنهم من طالبان لشاحنته التي كانت تقل إمدادات لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وقالت الشرطة الأفغانية إن المسلحين اختطفوا سائقا آخر واستولوا على شاحنته أثناء توجهها إلى قاعدة تابعة للتحالف.

وقبل ذلك قتل شرطيان وأصيب اثنان آخران بانفجار قنبلة أثناء مرور دورية للشرطة كانت تقوم بمهمّة لمكافحة تجارة الأفيون بأحد الأحياء في الولاية نفسها.

وفي هجوم آخر قتل خمسة أفغان برصاص مسلحين في عيادة طبية بولاية بادغيس غربي أفغانستان.

وقال حاكم الولاية هنية الله هنية إن المسلحين اقتحموا العيادة في منطقة نائية مساء أمس الأحد وأشعلوا النيران فيها مما أسفر عن مقتل الطبيب المناوب وأربع ممرضات.

ولم يوجه الحاكم الاتهام لجهة محددة، مؤكدا أن أجهزة الأمن الأفغانية تحقق فيما وصفه بالمذبحة. وقال إن العيادة كانت تقوم بدور أساسي في توفير الرعاية الطبية لسكان المنطقة.

يأتي ذلك في سياق تصعيد للهجمات والتفجيرات التي تنفذها حركة طالبان الأفغانية منذ حلول فصل الربيع. وامتدت الهجمات مؤخرا من ولايات الجنوب خاصة قندهار إلى الشمال والغرب اللذين كانا مستقرين نسبيا. وتستهدف الهجمات بشكل أساسي القوات الأميركية والأطلسية وعناصر الجيش والشرطة الأفغانيين.

المصدر : وكالات