حطام الطائرة التي قتل جميع ركابها بعد 10 ساعات من اختفائها(رويترز)

أعلنت دائرة الطيران المدني البرازيلية اليوم مقتل 19 شخصا هم جميع ركاب طائرة بمحركين اختفت بعيد إقلاعها في رحلة داخلية من شرق مدينة رديودي جانيرو.

 

وكانت الطائرة التي تملكها شركة محلية, أقلعت مساء أمس من مطار ماكاي (180 كلم) شمال العاصمة متوجهة إلى مطار آخر، قبل أن تختفي عن شاشات الرادار بعد 20 دقيقة من إقلاعها. وقال مصدر في إدارة الطيران المدني إن عمال الإنقاذ وجدوا حطام الطائرة على بعد 100 كلم إلى الشرق من ريودي جانيرو بعد 10 ساعات من اختفائها.

 

ورجح المسؤولون وقوع انفجار نتيجة ارتطام الطائرة التي كانت تقل 17 راكبا إضافة إلى اثنين من أفراد الطاقم ماتوا جميعا في الحادث. وسقطت الطائرة في مكان ناء وهو ما أعاق وصول فرق الإنقاذ لانتشال الجثث. وأوضح المسؤولون أنه كان على عمال الإنقاذ المشي على الأقدام ثلاث ساعات قبل الوصول للمكان.

 

وكانت معلومات صحفية أشارت إلى أن الطائرة وهي من طراز "لات 410" ربما تحطمت في جبال ساكواريما على بعد 180 كيلومتر شمال ريو. وأقلعت الطائرة من ماكاي وهي قاعدة العمليات النفطية البحرية في ولاية ريو دي جانيرو. 

المصدر : أسوشيتد برس