إجراءات مشددة في محيط القصر الرئاسي بمانيلا (الفرنسية-أرشيف)

أعلن متحدث باسم الجيش الفلبيني أن خطر وقوع انقلاب ضد الرئيسة غلوريا أرويو مازال قائما رغم رفع حالة الطوارئ في البلاد.

وقال العقيد تريستان كيسون في تصريحات إذاعية إن المعلومات الاستخباراتية تشير إلى استمرار محاولات حشد جنود متمردين خارج العاصمة مانيلا لتحرك عسكري غير مصرح به يهدف لزعزعة استقرار الحكومة.

وأضاف المتحدث أن من وصفهم بالقوات المناهضة للحكومة لم تتخل عن خطط الاستيلاء على السلطة وتشكيل مجلس حكم من قيادات الجنود المتمردين والشيوعيين وخصوم الرئيسة أرويو.

واتهم أيضا من سماهم بجماعات معارضة لأرويو من الكنيسة ورجال الأعمال والإعلام المحلي بتشجيع الجنود على التخلي عن دعمهم للحكومة.

تحقيقات مكثفة مع عدد من قادة الجيش (الفرنسية-أرشيف)

قادة الجيش
من جهته نفى الجنرال دانيلو ليم أحد قادة القوات الخاصة تورطه في محاولة الانقلاب التي أعلن إحباطها الشهر الماضي.

وقال الجنرال الذي عزل من منصبه ويجري معه تحقيق مكثف إنه لم تكن هناك أي محاولة انقلابية، نافيا اتهامات وجهت إليه بالسعي لإقناع قائد الجيش الجنرال غينيروسو سينغا بالتمرد على رئيسة البلاد.

وأضاف في تصريحات للصحفيين أنه كان يحاول تهدئة الضباط الثائرين، مشيرا إلى أنه شارك في محاولة الانقلاب عام 1989 ويدرك تبعات مثل هذا التحرك.

وكان الجنرال ليم قد سجن لقيادته قوات متمردة احتلت حي المال في العاصمة مانيلا في ديسمبر/كانون الأول 1989 في محاولة فاشلة للإطاحة بالرئيسة كورازون أكينو، لكنه حصل على عفو وأعيد للخدمة بالجيش.

وفرضت الإقامة الجبرية على الجنرال ليم منذ إعلان تورطه في محاولة الانقلاب وقد أدلى بشهادته مجددا اليوم الأربعاء أمام مكتب التحقيقات الوطني في القضية.

كما ألقي القبض على 20 جنديا من القوة التابعة للجنرال بتهمة التورط في الانقلاب وقد يواجهون أيضا تهم التمرد أمام محكمة عسكرية.

وأقيل الشهر الماضي قائد مشاة البحرية الجنرال ريناتو ميراندا بتهمة المشاركة في المحاولة نفسها، كما جرت حملة اعتقالات بين مدنيين شملت النائب اليساري المعارض بالبرلمان كريسبين بيلتران.

يشار إلى أن أرويو نجت من العزل بالبرلمان في سبتمبر/أيلول الماضي بسبب مزاعم عن تزوير الانتخابات والفساد. وفرضت حالة الطوارئ الشهر الماضي لمواجهة المظاهرات الحاشدة المطالبة بتنحي رئيسة البلاد.

وبمناسبة يوم المرأة العالمي تظاهرت آلاف السيدات معظمهن من المعارضة اليسارية اليوم في مانيلا ضد أرويو، واحتجزت الشرطة لفترة وجيزة نائبة في البرلمان قادت مظاهرة منفصلة في وقت سابق.

المصدر : رويترز