تصاعد الهجمات في أفغانستان(الفرنسية)
أصيب مسؤول أفغاني وسائقه بجروح في ولاية خوست جنوب شرق أفغانستان بعد تعرض موكب حاكم الولاية لهجوم بقنبلة.

 

وقال قائد شرطة خوست محمد أيوب إن القنبلة انفجرت لدى مرور موكب ميراج الدين باتان حاكم ولاية خوست، وأدت إلى إصابة مدير غرفة التجارة الإقليمية وسائقه. وأشار أيضا إلى احتراق ثلاث مدارس في الولاية في الأيام الأخيرة.

 

وفي ولاية باكتيا المجاورة أصيب نائب حاكم إقليم زورمات بجروح إثر الهجوم بقنبلة على مكتبه, حسب إفادة رئيس الإقليم غلام نابي سليم.

 

وفي ولاية دايكوندي وسط البلاد احتل عشرات المسلحين من حركة طالبان مكاتب رئيس إقليم غيزاب ممثل الحكومة على المستوى المحلي، ساعات عدة مساء الاثنين قبل أن يضرموا النار فيها من دون وقوع إصابات، كما صرح رئيس الإقليم أحمد جان.

 

وتصاعدت أعمال العنف خصوصا عام 2005 في جنوب أفغانستان التي تنشط فيها حركة المسلحين خصوصا من حركة طالبان, في الأسابيع الأخيرة وتستهدف خصوصا الممثلين المحليين للدولة الأفغانية والقوات الدولية المتحالفة مع حكومة كابل.

 

وقتل أكثر من 1600 شخص جراء أعمال العنف المختلفة وفي المواجهات بين المسلحين والقوات الأفغانية والدولية في أفغانستان العام الماضي، فيما سقط قرابة 150 قتيلا منذ بداية العام الجاري.

المصدر : الفرنسية