عرضت الحكومة البريطانية بالتفصيل اليوم تدابير جديدة  تهدف إلى اختيار المرشحين إلى الهجرة بحسب سنهم وشهاداتهم، مع نظام يستند إلى النقاط كما هي الحال في كندا أو أستراليا.
 
وهدف الحكومة تسهيل دخول الأشخاص الحائزين على شهادات والحد من دخول الأشخاص الأقل كفاءة إلى المملكة المتحدة.
 
ويميز البرنامج بين أربع فئات من المرشحين, الأولى هي فئة الأطباء والمهندسين والاختصاصيين في التقنيات الجديدة والمال, وبإمكان هذه الفئة دخول البلاد من دون عرض عمل مسبق.
 
الفئة الثانية هي فئة الموظفين الوسطاء وتشمل الممرضين والمعلمين وخبراء المحاسبة, وسيكونون مرحبا بهم في القطاعات التي تشكو البلاد من نقص فيها، غير أن امتلاكهم لعرض عمل مسبق لن يضمن لهم الحصول على تأشيرة دخول إلى بريطانيا.
 
والفئة الثالثة تتعلق بالعمال الذين لا يملكون الكثير من الكفاءات. ودخول هؤلاء مشروط بعرض محدد لمدة محددة مسبقا مع ضمان مغادرتهم البلاد إثر انتهاء  عقدهم. أما الفئة الأخيرة فهي فئة الطلاب والأفراد، مثل الرياضيين وموظفي الشركات الدولية والموسيقيين.
 
وتدخل الخطة حيز التنفيذ في صيف عام 2007. ولا تطبق على مواطني الدول العشر التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في مايو/أيار عام 2004 والذين يستفيدون في بريطانيا من القانون المهني وحرية التنقل اللذين ينعم بهما مواطنو الدول الأوروبية الأخرى.
 
وجاء في الاقتراحات التي فصلتها وزارة الداخلية الثلاثاء "نقطة الانطلاق تكمن في أن على أرباب العمل أن يفكروا أولا في توظيف أشخاص من بريطانيا أو الاتحاد الأوروبي الموسع قبل توظيف مهاجرين من خارج الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات