شيهان بيد الشرطة (الفرنسية)
اعتقلت الشرطة الأميركية الناشطة في مجال مناهضة الحرب على العراق سيندي شيهان وثلاثة نساء آخريات في نيويورك أثناء مظاهرة احتجاج نظمتها مع نسوة عراقيات.


 وشاركت شيهان التي أصبحت أكبر رمز من رموز مناهضة الحرب الأميركية على العراق بعد مقتل ابنها هناك, شاركت في مظاهرة مع نساء عراقيات أمام مقر الأمم المتحدة ناشدن فيها المنظمة الدولية التحرك من أجل منع نشوب حرب أهلية في العراق.

 

وتوجهت 20 من المحتجات إلى مقر البعثة الأميركية في الأمم المتحدة لنقل رسالة ذيلت بـ600 ألف توقيع تطالب بوضع نهاية للحرب. وبسبب عدم تسلم أحد من البعثة الأميركية للرسالة, فقد رابطت شيهان وثلاثة نساء أخريات أمام مقر البعثة ورفضن مغادرتها مما أدى لاعتقالهن.

 

وتعتزم النسوة العراقيات اللائي شاركن في المظاهرة, تسليم عريضة للبيت الأبيض الأربعاء. وكن عقدن مؤتمرا صحفيا في مقر الأمم المتحدة طالبن فيه الولايات المتحدة الأميركية بسحب قواتها من العراق.

 

وقالت الصيدلانية في مستشفى اليرموك التعليمي ببغداد انتصار محمد العريبي مؤتمرا صحفيا "إن قوات الاحتلال الأميركي دمرت بلادنا وأحالتها إلى سجن". وأضافت أن"المدارس تم قصفها مثلما هو شأن المستشفيات". ودعت الرئيس الأميركي جورج بوش إلى سحب قواته من العراق.

المصدر : رويترز